عبد الحليم عباس

عبد الحليم عباس

كاتب سوداني

ناشط ومدون سوداني

عبد الحليم عباس
0 عدد المقالات
47.3 k

مقالات المُدون

الأخلاق بين الدين و اللادينية

الأخلاق بين الدين و اللادينية

هل معنى ذلك أن غياب الدين أو الإيمان على المستوى الفكري والفلسفي يعني غياب الأخلاق على المستوى العملي الواقعي؟ بعبارة أخرى هل اللاديني أو الملحد هو بالضرورة إنسان بلا أخلاق؟

373
الأخلاق والدين

الأخلاق والدين

الأخلاق تدور حول الإنسان، بينما الدين يدور حول مركز غيبي متعالي أعلى من الإنسان، ومما يُعرف بأنه أخلاق، وهكذا يكون الدين فوق الأخلاق كما يعرفها الحِّس الإنساني.

515
ما هي الأخلاق (2)

ما هي الأخلاق (2)

ينزعج بعض الناس من فكرة أن يكون الإنسان هو بنفسه صانع الأخلاق والقيم، لأنها قد تفقد بالنسبة له معناها وسُلطتها وإكراهها، وكذلك تعاليها. ولكن لماذا يحدث ذلك؟

1.2 k
ما هي الأخلاق؟ (1)

ما هي الأخلاق؟ (1)

هل يمكن أن يكذب الإنسان لدواعي أخلاقية؟ وإذا كانت للأخلاق حدوداً لا يمكن تخطيها، وإلا انقلبت لضدها، فهل هناك ما يوجب تخطي الأخلاق نفسها وتجاوزها إلى غاية أعلى وأكثر سمواً؟

793
الوعي والوجود (3)

الوعي والوجود (3)

الوجود حالة داخلية، وليست خارجية. بعبارة أُخرى، إن الوجود كمفهوم وكتحقُّق واقعي لا يحدد الإنسان من الخارج. أو هو ليس أمرا ينطبق على الإنسان، بل هو حالة داخلية في الإنسان.

429
العلمانية والتدين

العلمانية والتدين

هناك فرق بين الإيمان والتديُّن الناتج عن تفاعُل ديني حقيقي، والأيديولوجيا القائمة على التقليد أو على المعارف الدينية المنجزة التي يتم اتخاذها كأساس معرفي وفكري للدين،بدلاً عن التجربة الدينية الشخصية.

2.2 k
العلمانية بين الفلسفة والسياسة (2)

العلمانية بين الفلسفة والسياسة (2)

قضية العلمانية ليست قضية نقاش فكري يمكن حسمه بالعقل...وذلك لأن العقل ليس في صالح هذه القوى..لا بالضرورة لأن العلمانية صحيحة...وإنما لأن العقل كأساس للنقاش يجرد تلك القوى من أهم أسلحتها.

1.8 k
عن العلمانية (1)

عن العلمانية (1)

العلمانية -كمفهوم نشأ في الغرب -قد يثير بالإضافة إلى الحفيظة الدينية، الحمية الحضارية الإسلامية، ونزعة الأصالة والاستقلال، والارتياب في كل ما هو قادم من الغرب.

919

#يتصدر_الآن

سَلامًا أيُّها الوَطَنُ الذّبيحُ

مُهداة إلى الّذين يحاولون أنْ يتنفّسوا الحريّة في طوفانٍ من الدّماء وَيا بَرَدى (دِمَشْقُ) تَهُونُ؟! كَلاّ أَعَنْ وَجْهِي - لِغُرْبَتِها - تُشِيحُ حَوارِيْها الحَوَارِيُّونَ فِيها تُعانِي ما يُعانِيهِ المَسِيحُ غَدًا سَتَقُومُ لا عَجْزًا تراخَتْ

969
  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة