هديل عويس
هديل عويس
769

من برنامج البرنامج.. لسوار شعيب.. برامج أثّرت

13/3/2017
لأن الأرقام تشي بذلك سميته البرنامج الأكثر انتشاراً وشعبيةً، فكل حلقة لشعيب تنال شعبية كبيرة "سلبية كانت أم إيجابية" لا نراها حتى بعد إعلان نتائج "أراب آيدول.. لم أتابع شيئا بشغف كبير جداً منذ أسدل باسم يوسف الستار على برنامج "البرنامج" الذي كان سبّاقاً والأهم من ذلك أنه كان مؤثراً، سواء اتفقنا مع ما أدى إليه البرنامج من نتائج على صعيد مصر أم لم نتّفق.. بخفة دم وسرعة بديهة عالية جذب شعيب جمهور الخليج الذي شكل برنامج "سوار شعيب" صدمة بالنسبة له بسبب الموضوعات الجريئة التي يطرحها والتي تمس كثرا من مشاهديه في الصميم ولا يستطيعون الحديث عنها..

كل من سمع بشعيب أو شاهد إحدى حلقاته تعلّق في البرنامج وتابعه، ولعل الناقدين على وجه الخصوص ينتظرون هذا البرنامج بشغف لتصيّد الأخطاء التي لم تعد موضع اهتمام أحد بسبب شهرة البرنامج ونجاحه.. يعرب بعض الشباب الخليجي عن غضبهم من شعيب لأنه تطرق لمواضيع حساسة كالعلاقة بين الشاب والفتاة في المجتمع الخليجي، والحساسيات بين الطوائف والمثلية الجنسية، وكأنها أمور تخيلها شعيب ولاوجود لها في المجتمع ولا تعرض على شاشات أخرى بأشكال غير خلاقة فلا تنال النقد ولا المدح ولا الاهتمام.. حجج واهية يستخدمها معارضو شعيب كاعتراضهم على عرض هذا المحتوى على الشاشات ليصبح متوفراً ويمكن حتى للأطفال مشاهدته، وآخرين يتهمونه بتدليس حقيقة المجتمع التي هي أرقى مما يطرح.

الحقيقة هي أن ما طرحه شعيب أوجع الكثير وأحرجهم وأصابهم في الصميم، ولهذا يعترضون عليه لأنهم يفضلون إخفاءه وكأن إخفاءه يغير من الحقيقة.. باسم يوسف كان يخوض في السياسة وحرّك مصر وأشعل ثورة أخرى فيها، على الرغم من أنه جالس اليوم في أميركا غير راض على ما آل إليه تحريضه ضد الإخوان المسلمين في مصر، كما ذهل معظم متابعيه من نتائج تسليطه الضوء على سقطات نظام مرسي التي لم تكن متوقعة..

"سوار شعيب" كسر التابوهات وحلّل ما كان محرماً في السابق ليحقق انتشاراً واسعاً يثبت أن المشاهد الخليجي تغيّر وأصبح بحاجة لما هو جديد وخلّاق بعيداً عن التزلّف والتكرار.
شعيب أشعلها ثورة اجتماعية وهي الأصعب، لأنها تتحدى كل المجتمع ولا تختص بفئة سياسية معينة، ولأنه شاب خليجي خرج عن المألوف وطرح قضايا مجتمعه بصراحة وجرأة وذكاء كان مؤثراً.. شعيب أثبت أن الإعلامي الخليجي رائد وخلّاق والأهم من هذا "حرّ" وبإمكانه إحداث فرق كبير في مجتمعه بعيداً عن المواضيع التقليدية التي تتناولها البرامج الخليجية عادة، والتي كانت محصورة ببرامج الشعر والمسابقات أو الحوارات التقليدية..

قبل القرن السابع عشر كانت كتابة الرواية ممنوعة في أوروبا، وكانت الكتابة والقراءة حكراً على الرهبان والقساوسة ومحصورة في التعاليم الدينية، كما أن "التفكير في العقل بالعقل" أو ما يعرف بالفلسفة كان ممنوعاً كذلك، ثم اكتشف الأوربيون مع انعطافتهم نحو العلمانية مختلف الفنون الأدبية ومنها كتابة الرواية.. لم تخرج أوروبا من عصور الظلام إلا من خلال الكتابة والفلسفة والعقل الذي قادها إلى ثورتها الصناعية الكبرى لتستمر أوروبا بالحفاظ على نهضتها ليومنا هذا.

وكذلك مجتمعاتنا لن تخرج من الظلمات إلا حين تصبح كافة طرق التعبير عن الذات بما فيها الكوميديا متاحة وغير محاربة.. شعيب شكّل خطوة باتجاه إعلام خليجي حديث بدأ بمبادرات شباب خليجيين ببرامج خلاقة على يوتيوب ليأتي شعيب ويكون برنامجه الضربة القاضية لكل ما هو تقليدي ومكرّر. "سوار شعيب" كسر التابوهات وحلّل ما كان محرماً في السابق ليحقق انتشاراً واسعاً يثبت أن المشاهد الخليجي تغيّر وأصبح بحاجة لما هو جديد وخلّاق بعيداً عن التزلّف والتكرار..

شارك برأيك

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة