أن تكوني ابنة معلمة التاريخ

19/5/2017
شيئ من السحر يشبه ذلك الذي يذهلنا في روايات ديزني يحيطك ويرافقك ما حييت إن ولدت يوما لمعلمة التاريخ. كقصة جديدة خيالية لا تنتهي فصولها خلقت لتكوني بطلتها، مستمعتها، وراويتها فيما بعد.


تنتقلين عبر الأزمنة والعصور الغابرة، تقابلين الحقيقة والزيف، تستغربين تشابه المحطات والأحداث لتتعودي دور المشاهد من فوق، صاحب زاوية النظر الأوسع، وتكتسبين شيئا من الصمت والحكمة والتمسك بالحكم حتى نهاية الحكاية.
 
تستغربين جدا باكتفاء الناس بواجهة المشهد وإغفالهم عظمة الكواليس، تتعلمين حب أبطال لم يخلدوا ولم يعرف لهم اسم أو ينسب لهم عمل، فقط كانوا يكدحون بكل ما أوتوا من إخلاص وشغف لحظة الاحتفاء وتسليم الثناء والألقاب، تتعودين تكريمهم بقلبك الصادق وإكرامهم بعدم تقديس أبطال العرض.

ترى تلألأ عينيك في غمرة حديثها عن "لالة فاطمة نسومر" مثلا، إذ لا يذكر في الكتب أنها كانت تحفظ القرآن وتعلمه في زوايا "جرجرة".

منذ طفولتك الأولى تكون قصصك مختلفة تماما غير كل قصص أقرانك، فيها من العظمة والتعقيد ما يفوق سنك ومن العبر والدرر ما يكون زادك، وهو ما يجعلك تزدرين بعجب السائد والمروي لمن حولك وتضحكين لانحصار الهدف الأوحد والأسمى في شخص الأمير المنقذ.

تخبرين في بداياتك عن "إليسا ديدون" وسفرها ﻹنشاء امبراطورية قرطاج، عن رحلتها من فينيقيا وحكمتها في الحصول على أكبر قدر من الأراضي، عن حيلتها في تقطيع جلد الثور ونثره، وحنكتها لإقامة حضارة تعادل الحضارات السائدة وقتها.
 
تروي لك عن "ديهيا" الملكة، وتوحيدها لقبائل الأمازيغ حولها، عن هزيمتها النكراء للرومان وجيوش الاحتلال حتى قيل عنها أن جميع من بإفريقيا من الرومان منها خائفون وجميع الأمازيغ لها مطيعون وتضيف بصدق وحيادية أن من نبل إنسانيتها وشهامتها حين تتبعت جيش المسلمين في حربها معهم لم تقتل عزل القيروان ولم تخربها.
 
تخبرك تفاصيل أدق وأعمق عمن تحب من شخصيات التاريخ وترى تلألأ عينيك في غمرة حديثها عن "لالة فاطمة نسومر" مثلا، إذ لا يذكر في الكتب أنها كانت تحفظ القرآن وتعلمه في زوايا جرجرة، إضافة إلى قهرها ومقاومتها لجيش الاحتلال، كانت تتعلم وتعلم تهديك خاصية تخيلها في أوج تفكيرها وفلسفتها ورقيها فتضاف عظمة على عظمة لصورتها.
 

منذ طفولتك الأولى تكون قصصك مختلفة تماما غير كل قصص أقرانك، فيها من العظمة والتعقيد ما يفوق سنك ومن العبر والدرر ما يكون زادك.

تأسرك بقصص العلوم وبداياتها فتروي عن "هيباتيا" ذات المقام الرفيع أول عالمة رياضيات أنثى واختراعاتها، عن ترفعها عما هو سائد حول اختلاف الأديان وقتها وتقديم دروسها لكل طالب علم، وثني كان مسيحي أو يهودي حتى أودى جهل عامة الشعب بها، 

تسمعين كثيرا في أوصافها، جملا مثل "كانت قوية ذات أخلاق عالية ونفس شريفة وعقل لا يشغله إلا العلم والفلسفة أملا في أن تصبح أوصافك يوما ما، وحين تستائين من كل الظلام الكائن حول موضوع ما، يجب أن تكونه المسلمة تخبرك عن "فاطمة الفهري" وأول جامعة أسستها ورفيدة الأسلمية أول ممرضة في الإسلام وتشد على يدك أن ديننا أعظم وأرقى مما يزعمون.
 
تهديك أملا ووعدا أن بعد كل هذا الدمار سنزهر، ومن هذا الانهيار سنقوم لرؤيتنا ننهض ألف مرة ومرة ونعود كل مرة فياسمين حلب الذي تفتح بعد مقابر المغول يستحيل أن يعقر. تقود عقلك إلى مقولة من نور "لبيجوفتش" أن الجسم والنفس القلب والعقل العلم والدين علم الطبيعة والفلسفة تجتمع كلها عند نقطة واحدة تمثل قيمة الحياة، أما العقل العريان أو الإلهام المجرد فهما من علامات التدهور لا غير.

شارك برأيك

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة