محمد جلال القصاص

محمد جلال القصاص

باحث دكتوراة علوم سياسية

أكتب في مجال النقد الفكري منذ عقد ونصف،وباحث دكتوراة علوم سياسية جامعة القاهرة.

محمد جلال القصاص
0 عدد المقالات
11.8 k

مقالات المُدون

بيد الله

بيد الله

فُتحت مكة وأغنى الله عباده من غير بضاعة المشركين، وواجه المسلمون الدنيا كلَّها ولم تمض أعوامٌ قليلة حتى صارت بنات كسرى أمهات لبعض علماء المسلمين.

222
ورطة الصحوة في مصر

ورطة الصحوة في مصر

في كل بقعة من الأمة الإسلامية سياق من المقاومة للهيمنة الغربية.. كل بقعة انتفض فيها ثلة من الأخيار علميًا وحركيًا ضد المحتل وأتباع المحتل

439
أأقتل أبي ويقتلني ولدي؟

أأقتل أبي ويقتلني ولدي؟

فريق يحاول إبادة نصف سكان المعمورة بالأمراض البيولوجية الفتاكة، والنصف الآخر يريد إبادتهم بطريقةٍ أقل حدة وهي استخدام وسائل منع الحمل. فهم متفقون على أصل الفكرة ومختلفون فقط في الوسيلة.

1.8 k
هل تخلت الحركات الإسلامية عن تطبيق الشريعة؟

هل تخلت الحركات الإسلامية عن تطبيق الشريعة؟

في طيات التأسيس القطبي للحركة الإسلامية تاهت فكرة الدولة، ولم يطرح سؤال الدولة في مرحلة التأسيس الثانية للحركات الإسلامية في السبعينيات؛ فقد انشغل الجميع ببناء النواة الصلبة.

334
يظهره الرحمن ويخفيه الشيطان

يظهره الرحمن ويخفيه الشيطان

يعلم الله من حال النفوس أنها لا تستقيم إلا رغبةً ورهبة.. إلا طلبًا لحبيب ودفعًا لبغيض، ولذا فصلت الشريعة عن الجنة والنار، وقامت بتشريع الحدود والتزمت الجد في تطبيقها.

349
ما يريدون وما لا يريدون في ابن خلدون

ما يريدون وما لا يريدون في ابن خلدون

الاحتفاء بابن خلدون جاء من الغرب بداية، ثم انتشر بيننا بفعل المستشرقين وتلامذتهم من بني جلدتنا، وحين انتشر ذكره بيننا حمله عامتنا على رؤوسهم دون أن يتحققوا مما يقول.

313
حل الإخوان المسلمين ليس حلًا

حل الإخوان المسلمين ليس حلًا

من حينٍ لحين، يبرز بعض العقلاء يرتدي ثوب الناصحين. والعقل كثير، وكل عند نفسه ناصح أمين، فلا تكاد تشك في عقل من يتكلم أو إرادته الخير وإنما في مخزونه الفكري

1.1 k
مع ابن خلدون وعباس العقاد

مع ابن خلدون وعباس العقاد

القول بأن الأنبياء والعمران والممالك حيث المناخ المعتدل غير صحيح فكل أمة سادت يومًا، أو في كل بقعة من الأرض كانت حضارة يومًا ما، وكل الحضارات كان منشأها نبوة

1.4 k
لا تظلموا الأحرار والمتدينين

لا تظلموا الأحرار والمتدينين

المجد ينتزع ولا يمنح، وحركة الغرب نحو تفتيت غيره وإحكام السيطرة عليه لا تتوقف. الأمر كما وصف الله: مدافعة (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض).

507

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة