آلاء حمدان

آلاء حمدان

مخرجة ومدوّنة

صانعة أفلام فلسطينية، أشارك العالم نظرتي للحياة من خلال عدستي وقلمي

آلاء حمدان
0 عدد المقالات
111.7 k

مقالات المُدون

الساندويشة الصّالحة

الساندويشة الصّالحة

البيئة والمحيط و "الساندويش" الذي أنت في منتصفه، يصنّفك، ويعطيك من صفاته شئت أم أبيت. فادرس "ساندويشتك"، لتعرف سبب الكثير مما أنت عليه الآن. هنا ستجد مفتاح التّغيير.

556
مكشوف تماما

مكشوف تماما

توقفت مطوّلاً وأنا أفكّر بأنّنا في اللحظة التي قرّرنا التعامل فيها بالبطاقات الإلكترونية والإنترنت.. أصبحنا مكشوفين تماماً.. أصبحت المحلات تعرف طبائعنا أكثر منّا أحياناً.. فهل تبقت لنا حدود للخصوصيّة؟

944
 لست لؤلؤة.. في يوم الحجاب العالمي

لست لؤلؤة.. في يوم الحجاب العالمي

لست لؤلؤة، لأنّه من غير أخلاق الإسلام أن نرى كلّ غير محجّبة "غير نظيفة" أو "مُنتهكة"، نعم هناك إثم لمن عصت أمر الله، ولكن من قال إنّك لؤلؤة وهنّ تُراب؟

1.8 k
رجموا ثُريّا

رجموا ثُريّا

وأنا أشاهد ثريّا تموت، تخيّلت مئات النّساء حول العالم، ممن لا يملكن القلم للكتابة، ولا الكاميرا لنقل الصّورة. مئات النّساء يتم عقابهنّ حول العالم دون الرّجوع لقانون أو محكمة!

2.8 k
الوجه الآخر لآينشتاين

الوجه الآخر لآينشتاين

تعرف على حياة آينشتاين الاجتماعية.. بعد أعوام من زواجه من أذكى طالبة في أوروبا من ثم انفصاله عنها، كيف كانت تساعده في أبحاثه وكيف تخلى عنها وما طبيعة علاقاته الأخرى؟

5.2 k
المسلمون في هوليوود

المسلمون في هوليوود

صانع الأفلام، هو كاتب التّاريخ.. في أيّامنا من يصنع الأفلام يكتب التّاريخ بدقّة، أو يحرّفه باحترافيّة. بعد أعوام، سيقرأ الجيل الجديد تاريخاً مختلفاً إن بقيت أفلامنا صامتة كما هي الآن.

2 k
صنّاع الأمل وبصمة التغيير

صنّاع الأمل وبصمة التغيير

حلّت بنا الحروب، وتآكلت عظامنا، اختار بعضنا البكاء والانهيار، واختار آخرون الصّمود في وجه ذلك التيّار. لا أدري بعد كلّ هذه القصص والنّجاحات الإنسانيّة، كيف سيستمرّ البعض بالشّكوى بدل العمل؟

2.5 k
في المطارات خذلوا ترمب

في المطارات خذلوا ترمب

المطارات امتلأت عن بكرة أبيها من كلّ الدّيانات، يهوديّة تحمل لافتة كتبت عليها "زوجي مسلم، وابني أيضاً" وآخر كتب "إذا مُنع المسلم من الدّخول، فاعتبرنا جميعاً مسلمين، فماذا ستفعل الآن؟"

1.3 k
القمّة دون تسلّق

القمّة دون تسلّق

من يريد زواجاً رائعاً: هل مستعدّ أنت أن تتحمّل زوجتك في كامل حالاتها العاطفيّة؟ تقلّباتها المزاجيّة؟ هل مستعدّة أنتِ أن تتحمّلي عصبيّته أحياناً؟ نقصاً في أمواله؟ سُمنة في جسده؟

11.4 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة