أحمد الزعبي

أحمد الزعبي

كاتب ساخر

مؤسس ومالك موقع "سواليف" الإلكتروني الإخباري الساخر

أحمد الزعبي
0 عدد المقالات
369.2 k

مقالات المُدون

مسرحية منزوعة الستارة

مسرحية منزوعة الستارة

من مشاهد المسرحية العربية التجريبية.. أن دولة عربية تحتجز حرية رئيس وزراء دولة عربية أخرى، ورئيس وزراء الدولة المُحتجز هو مواطن ويحمل جنسية الدولة التي تحتجزه، فكيف ستكون نهاية المسرحية؟!

3.9 k
أدوات التقسيم

أدوات التقسيم

أتذكرون تلك العلبة المعدنية المستطيلة الزرقاء المرسوم عليها خارطة الوطن العربي بعناية، والرايات العربية تزيّن المستطيل كله بتجاور وتلاصق كأنها راية واحدة، عنها سوف أتحدث!

1.7 k
ونحن أيضاً

ونحن أيضاً

نحن أيضا تعرّضنا ما تعرّضت له ضحايا هذا الوسم، بل تعرّضنا لما هو أبشع منه والعالم كله يقيس مستوى صوت الأنين، أو التفاوض مع الجاني أو تبادل الدور معه حتى!

1.2 k
أوطان آسنة!

أوطان آسنة!

يقف الزعيم المصري.. ويقول في المؤتمر الصحفي بفرنسا، عندما سئل عن حقوق الإنسان "ما بتسألنيش ليه عن حق الإنسان في مصر عن التعليم الجيد؟ ما عندناش تعليم جيد أنا بقلك!".

3.4 k
45 ثانية كرامة!

45 ثانية كرامة!

العربي قنوع بطبعه، تحييه كلمة، ويقتله الموقف.. يشتاق ولو مرّة أن تهتزّ النياشين على صدور الزعماء وهم يضربون الطاولة مهددين منديين بوجود (إسرائيل)، يشتاق ليرى زعيما قوياً ولو في الخطابة

3.1 k
كلاب السلطة

كلاب السلطة

لمَ يتهادى الزعماءُ الكلابَ؟! رسائل وداعةٍ؟ أم تبعيةٍ؟ أم إخلاصٍ ووفاء؟ أم لهاث لا ينقطع وراء كرسي الخلود والبقاء؟ ما الذي يضفيه أو يضيفه الكلب على العلاقات الثنائية بين البلدين؟

2 k
أحياء في قاع المدينة

أحياء في قاع المدينة

في القاع، دخان المركبات يلتصق بالأبنية القديمة، نداء حافلات النقل العمومي يلتصق بمسامع المارين، أشجار صنوبر تحمل على أغصانها أكياس خبز يابس، وبقايا "سندويشات" لم يكملها أصحابها

1.5 k
الخطاب

الخطاب

كلما شاهدت زعيما عربيا يقف على منصّة أممية حزنت على المقاعد، كم سيستغرق من ساعات البث وهو يقذف الفضاء "بفسفور الكذب الأبيض"، كم ستضلل سماعات الترجمة، وكم ستهتز الرؤوس معجبة؟!

3 k
كان لنا..

كان لنا..

لماذا تتغيّر ملامح المكان بمجرّد غياب روّاده؟ في حارتنا القديمة كان لنا جيران نألفهم كثيراً، نذكر أصواتهم حتى اللحظة، وطريقة ضحكهم، نذكر العلامات الفارقة في درجات بيوتهم، وألوان زجاج شبابيكهم

1.7 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة