براء نزار ريان

براء نزار ريان

محاضرٌ بالجامعة الإسلامية بغزة

كاتبٌ فلسطيني، محاضرٌ بالجامعة الإسلامية بغزة

براء نزار ريان
0 عدد المقالات
22 k

مقالات المُدون

القتلة يفوزون

القتلة يفوزون

لستُ ممّن ينتظرُ للدماء ثمنًا أراه في حياتي، لكنني لستُ نادمًا على الصفّ الذي وقفتُ فيه، ولا أرى دم شهيدٍ واحدٍ سقط على طريق الحرية ذهب هدرًا.

828
رابطة كارهي قناة الجزيرة

رابطة كارهي قناة الجزيرة

تكاثر على الجزيرة الكارهون، والساعون في إغلاقها وكتم صوتها، وقد علموا أن زمن الإغلاق والإسكات ولّى ولن يعود، وأنّهم بخطواتهم لن يزيدوها إلا ألقًا وقوّة وثقةً في قلوب الأحرار والصادقين.

536
لا تسلّموا رقابكم للعرب!

لا تسلّموا رقابكم للعرب!

حتى حصلت طفرةٌ مشهودة في رحلة العذاب! كأنّ أحدًا أيقظ الرئيس عبّاس من نومةٍ طويلة، وخبّره: يا رجل، ثمة "انقلاب" حصل قبل عشر سنين في غزة، وأنت تنامُ عنها!

1.1 k
من يحتاج إلى بندقية!

من يحتاج إلى بندقية!

كتب عُمر على صفحته التي حذفها فيسبوك: "لا تنتظر صلاح الدين، كُن أنت صلاح الدين"، وعلى صورته كتب: "هي القدسُ وأنا الفاتح!"، لقد استحقّ عمرُ كلماته، واستحقّ اسمه أيضًا.

1 k
مِتنا.. ولم تحيَ الأمّة

مِتنا.. ولم تحيَ الأمّة

الشعوب المسكينة لم تعُد كما كانت حتى، قُتلت شرّ قتلة، قُتل كثيرٌ من الشرفاء أو سُجنوا، وخوّفت الحكومات بهم من نجا من القتل والسجن، وانشغل كثيرٌ من الناس ببلائه

1 k
"نوم الظالمين عبادة"

"نوم الظالمين عبادة"

لم توقظ الحكام انتفاضةٌ، ولا حرّكت نخوة جيوشهم مجزرة، ولا ارتجفت أجفانُ القوم، حتى هزّ أعمدة القصور هتاف الحشود على أبوابها، تطالبُ بحقّ عقودٍ من الظلم والفساد

1.7 k
إسلامٌ تحبُّه هوليود!

إسلامٌ تحبُّه هوليود!

إن أمريكا إذا كانت تُعادي في الإسلام شيئًا، فإنّما تُعادي معاني الاستقلال والسيادة والريادة، ودعوته الصريحة لأتباعه بأن لا يقبلوا الهوان، ولا يستسلموا للهيمنة والطغيان!

1.3 k
تساقط اللحى

تساقط اللحى

كيف تخشعُ القلوب لصوتٍ يتلو الكتاب الكريم، وصاحبُه يمالئ الظلمة والطغاة الغائصين في دماء الأبرياء حتى الركب! وكيف يسمعُ صادق القلب أحاديث محمّد صلى الله عليه وسلم ممّن

5.1 k

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة