أحمد سالم
أحمد سالم
6.2 k

عشرون عن معرض القاهرة الدولي للكتاب

22/1/2017

معرض الكتاب هو عيد سنوي لقراء الكتب، يحمل ما للعيد في نفس الإنسان من شوق ولهفة، ويقترن بما يقترن به العيد من بهجة وفرحة، ويصاحبه ما يصاحب العيد من طقوس خاصة وشعائر، ويتركك كما تتركك الأعياد غالبًا= خاوي الجيب.

 

ومعرض القاهرة هو أكبر المعارض العربية وأهمها بلا منازع. وأول معرض كتاب حضرته كنت في الثالثة عشرة من عمري، بعد إلحاح طويل على والدي اصطحبني في سفر شاق إلى القاهرة بواسطة القطار، وتركني عند بوابة المعرض بعد أن أراني المقهى الذي سآتي له عنده عند التقاء منطقة العباسية بمدينة نصر، الحي الذي يقام فيه المعرض.

 

بقلة خبرة أنفقت المبلغ الذي ادخرته للمعرض في ساعتين، وهذا خطأ ينبغي أن يحذر منه مرتادو معارض الكتب.

 

ثم عدت لأجد والدي ينتظرني أمام باب المعرض، وانتهت بذلك الزيارة الأولى، ولم تنقطع زيارتي للمعرض بعده لما يزيد عن عشرين عام، وسأحاول في هذا المقال أن أكتب شيئا مما يجول في نفسي هذه الأيام ونحن على بعد أيام قليلة من افتتاح المعرض:

 

الركود الذي يعانيه الواقع الثقافي في هذه الأيام ليس سببه الأزمة الاقتصادية بقدر ما يرجع إلى سيطرة حالة الـ "مفيش فايدة"

1- زرتُ معظم المعارض المهمة في العالم العربي، والحقيقة أنه لا وجه للمقارنة بين معرض القاهرة وغيره لا من حيث مساحة المعرض (أكبر معرض عربي لا تساوي مساحته عشر مساحة معرض القاهرة) ولا من حيث كثرة دور النشر (لا يوجد قيد على مشاركة دور النشر في معرض القاهرة بعكس معظم معارض العالم العربي، فالدار التي لا تراها في القاهرة فذلك لأنها اختارت ألا توجد)، ولا من حيث تنوع الإصدارات (فلا توجد قيود على الكتب التي تحضرها دور النشر معها لا من حيث سنة الصدور ولا من حيث مادة الكتاب ولا من حيث كونها للناشر الذي اصطحبها أو لغيره)، وبالطبع ولا من حيث الأسعار، فالناشرون يراعون في مصر من حيث التسعير ما لا يراعونه في غيرها.

 

2- سور الأزبكية وتجار الكتب القديمة= معلم متفرد من معالم معرض القاهرة لا يوجد في غيره من المعارض ما يماثله أو حتى بقاربه.

 

3- كثير من إصدارات المؤسسات الحكومية المصرية تُشترى لرخص ثمنها، وفيها ما هو مهم، وفيها ما لا يكفي إغراء رخص الثمن كمبرر لاقتنائه، ويقال مثل ذلك في كثير من كتب سور الأزبكية.

 

4- أولوية الشراء في نظري هي للكتب التي تؤسسك معرفيا وتزيد في رصيد الأساس الثقافي عندك في مختلف فروع المعرفة، ويليها ما يتصل بمجالات اهتماماك مما هو أطروحة حديثة في هذا المجال وليس تكرارًا لما سبق توفره.

 

5- اجعل ثلث المال الذي معك للقسم الذي سبق الكلام عنه في النقطة السابقة، وثلث المال ما ستحتاجه في فترة قادمة لكن توفره حاليا يعد فرصة إما لقلة ثمنه أو لندرة نسخه، ثم الثلث الباقي للشراء العشوائي بلا خطة، فكثير مما نعده كنوز مكتباتنا اليوم كنا قد اشتريناه بلا خطة.

 

6- توزيع زيارة المعرض على ثلاث مرات خلال فترة إقامته= طريقة جيدة.

 

7- من المكتبات الجيدة التي يصعب الوصول لها في القاهرة في غير المعرض: مكتبة الآداب المصرية وتوجد في صالة 4 ومثلها أيضًا مكتبة مصر.

 

8- المؤسسة العربية الحديثة والتي يقع مكان عرضها قبل سور الأزبكية وبجوار المركز القومي للترجمة: هي في نظري قبلة الوالدين من أجل شراء تشكيلة جيدة المحتوى والسعر للأطفال.

 

9- كلما ابتعد الكتاب عن مجال اهتمامك، وكلما كان الكتاب جديدًا عليك لا معرفة لك به= ابذل وقتًا أكبر في الاطلاع عليه قبل شرائه.

 

10- الحفاظ على النزاهة الأخلاقية في مسألة قرصنة النسخ المصورة من الكتب؛ صار عملة نادرة في الناس اليوم، وقلما رأيت رجلا يتساهل في هذا إلا وهو في سائر مسائل الحقوق أشد تساهلًا، ولا شك عندي أن قرصنة الكتب التي لها حقوق نشر محفوظة هو جريمة مالية ومعنوية، ومجال السعة الوحيدة في هذا هو لمن احتاج كتابا حاجة حقيقية ولم يملك ثمنه، أو لم يجد طريقًا لشرائه، مع وجوب الابتعاد عن الكتب حديثة الصدور التي لم يمر عليه ثلاث سنوات على الأقل اللهم إلا في حالة الضرورة الملحة.

 

11- ويقترن بهذا أيضًا التحذير من شريحة الناشرين الذين تتجاوز طريقتهم في تحديد أسعار الكتب حدود العرف والعادة وإن كانت هذه الشريحة وفق معرفتي الطويلة ليست كبيرة، وإنما يُتهم الناس بعض الناشرين بهذا؛ لنقص المعرفة بتكاليف عملية النشر وطبيعتها.

 

12- كثير من المؤسسات لا تحتفظ بحقوق نشر مثل كثير من المؤسسات الحكومية، ومثل مؤسسة هنداوي في مصر، بل يرفعون كتبهم مجانًا، وهناك عدة جهات وعدة ناشرين لديهم استعداد لهذا، وهناك من يسعى للتنسيق بينهم للخروج بمنصة عربية للكتب المصورة بإذن من أصحاب الحق فيها، وستكون هذه سابقة جيدة.

 

13- الركود الذي يعانيه الواقع الثقافي في هذه الأيام ليس سببه الأزمة الاقتصادية بقدر ما يرجع إلى سيطرة حالة الـ "مفيش فايدة"، والواقع إن تجاربي السابقة تقول: إن الذين لا يتوقفون عن زيادة معارفهم ومهاراتهم حتى في أزمنة اليأس= أولئك هم من تنتفع بهم أممهم بعد ذلك.

 

14- اجعل التاريخ وعاء لمعارفك، لن أمل من هذه النصيحة، كل فرع معرفي استطعت وصله بسياقه التاريخي، ووصل السياقات التاريخية ببعضها= كان هذا أول درجات الإبداع العلمي الذي يقوم بدرجة أساسية على القدرة على الربط بين الأفكار والحقول المعرفية.

 

15- يسميه إدوارد سعيد: تأليه التخصص، وهو حالة الفصام وقطع الجزر بين حقول المعرفة، ولو قلت إن شطر الخلل العلمي المعاصر يتصل بهذه الإشكالية= لم أكن مغاليًا.

 

16- هناك طفرة كبيرة في المحتوى المترجم للعربية في الفترة الأخيرة، سواء فيما تقوم به مؤسسات مستقلة، أو مؤسسات حكومية، وهي طفرة إيجابية لا يجب وأدها بسهام النقد التعميمي عن مستوى الترجمة، فنحن في مرحلة انتقالية، نرجو أن يكون التراكم كفيلًا بإصلاح عثراتها.

 

17- الإقبال على الروايات ضحلة المستوى سيستمر ظاهرة كالأعوام السابقة؛ فإنما يُحمل للسوق ما ينفق فيه، ولا يجب الوقوف عنده طويلًا، فالأيام أيضًا كفيلة ببرود هذه الظاهرة كما فشت من قبل وبردت من قبل.

 

18- أول شهرين بعض المعرض لا بد ألا يمرا إلا وقد قرأت مقدمات جميع ما اشتريت بل وتتم قراءة بعض ما اشتريت، فهذا الشعور بالإنجاز هو الذي يساعدك على الارتقاء بقراءتك.

 

19- لا زالت الدراسات الدينية التي يكتبها الإسلاميون في تراجع لعل معظم أسبابه تعود إلى الخلل في الحلقات التعليمية النظامية وغير النظامية التي تنتج عنها هذه الدراسات، ولعل الاستثناء من هذا هو بعض الدراسات الفكرية.

 

20- وختامًا: هذه خارطة مبسطة لمعرض القاهرة:
للمعرض بوابتان كبيرتان، بوابة صلاح سالم من ناحية المترو، وبوابة مدينة منصر من ناحية ستاد القاهرة:

بوابة مدينة نصر ادخل منها ستجد على يمينك مكتبات في شكل بناء صغير اسمه: هناجر أو عرض مكشوف أهمها: أبو الهول- عصير الكتب وتنمية وجنب تنمية توكيل جرير.
وعلى شمالك مجموعة زيها أهمهم الجيل ومدبولي والشروق ودار السلام وصالة كانوا اسمها قديما سراي كندا، ستجد فيها كتب التنمية البشرية وبرامج كومبيوتر.

 

ادخل يمين بعد تنمية وجرير ستجد المطاعم وبعدين ألمانيا أ فيها الدور المصرية الإسلامية زي العصرية وكتب المركز العربي للدراسات ومكتبة ابن عباس وابن الجوزي المصرية والمودة واللؤلؤة، وستجد فيها الدور السعودية.

 

وبعدها على اليمين قبل المسجد هنجر مؤسسة الرسالة ثم المسجد

في مقابل المطاعم فيه هنجر سفير ومكتبة الكلمة كتب مغربية بطبعات مصرية، وصالة ألمانيا ب فيها دور لبنان وسوريا والأردن. وفيها مركز نماء ودار المدار ودار عالم الأدب ومكتبة ناصيف والانتشار العربي ومكتبات تونس والجزائر والسودان واليمن والعراق. ودار الحجاز ثرية بالكتب السعودية وغيرها.

 

الحفاظ على النزاهة الأخلاقية في مسألة قرصنة النسخ المصورة من الكتب؛ صار عملة نادرة في الناس اليوم، وقلما رأيت رجلا يتساهل في هذا إلا وهو في سائر مسائل الحقوق أشد تساهلًا

هناك شارع في مقابل ألمانيا أ إذا سرت فيه ستجد على يسارك فيه مدخل إلى ألمانيا ب قلنا وبعد ألمانيا ب على اليسار سور الأزبكية وعلى اليمين صالة 19 فيها أيضًا دور لبنانية وسورية. فيها الشبكة العربية ومركز دراسات الوحدة ومركز عزمي بشارة ودار ابن النديم ودار نوفل وابن حزم والمغاربة وغيرها.

 

هناك شارع موازي لهذا الشارع بس قبله في مقابل المطاعم يمكنك اعتباره هو الشارع الذي في امتداد الشارع الذي دخلت منه للمعرض من مدينة نصر، ستجد فيه على اليمين مكتبة الرشد والمؤسسة العربية الحديثة وفيها كتب دكتور أحمد خالد توفيق وقصص الأطفال، ونقطة بيع لكتب المركز القومي للترجمة، وبعد المؤسسة ستجد سور الأزبكية من الجهة الأخرى، أي إن: سور الأزبكية في المنتصف بين الشارع الذي على يمينه صالة 19 والشارع الذي فيه الرشد والمؤسسة.

 

وأنت في الشارع الذي فيه الرشد والمؤسسة ستجد أسفل يسارك تحت صالات 2 و3 و4 ومكتبات أخبار اليوم والمعارف والهيئة ومكتبة الأسرة.

صالة أربعة فيها الدور المصرية اللغوية والفكرية القديمة مثل الخانجي والحلبي ودار الفكر العربي.

 

صالة 3 فيها دار مداد ودار مدارات ومؤسسة هنداوي والمركز القومي للترجمة، والدور المسيحية، صالة 2 كتب إنجليزي.

ثم تصل بعد ذلك لبوابة صلاح سالم والهناجر التي تتصل بها.

 

زيارة ثقافية ومعرفية سعيدة.

شارك برأيك

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة