هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟




احمد سالمي
احمد سالمي
116

الكرة الذهبية تفقد كل قيمتها دون ليونيل ميسي!

6/12/2018

سأبدأ كلامي عن مدى أحقية فوز مودريتش بجائزة الكرة الذهبية بتصريح من الضفة الأخرى وأقصد من ضفة الغريم ريال مدريد المدير الفني السابق للنادي الملكي دال بوسكي والذي بدا متفاجئا بعدم تواجد النجم الأرجنتيني ضمن المرشحين الثلاث للفوز بالجائزة وهذا ما صرح به: "عدم وجود ميسي أمر مفاجئ للغاية أعتقد أن الجائزة تفقد كل قيمتها إن لم يكن يقود أفضل اللاعبين في العالم". على الرغم من تقديمه لموسم رائع تفوق فيه على كل منافسيه وبالأرقام إلا أن الصحيفة الفرنسية حرمته حتى من التواجد على منصة المرشحين للفوز بالجائزة وحل ميسي خامسا في الترتيب.

 

مقارنة بين أرقام ميسي ومودريتش

إذا كان معيار الفوز بهذه الجائزة هو الأرقام الفردية للاعب فكل الأرقام توضح تفوق البرغوث الأرجنتيني على الكرواتي:


* ميسي: الأهداف 45، الأسيست 18، أهداف من ركلات ثابتة 7، جائزة رجل المباراة مسابقة دوري أبطال أوروبا 6 من 8.
* مودريتش: الأهداف 2، الأسيست 7، أهداف من ركلات ثابتة 0، جائزة رجل المباراة مسابقة دوري أبطال أوروبا 0 من 11.


ميسي الأكثر تسجيلا للأهداف والأكثر صناعة للفرص والأكثر تتويجا بجائزة رجل المباراة فالأرقام كلها تصب في صالح ميسي ولم يتفوق مودريتش ولا في إحصائية واحدة مع فوارق كبيرة جدا في الأرقام لصالح البرغوث الأرجنتيني كل هذا لم يشفع له للتويج هذا من جهة الأرقام أما إذا أردنا المقارنة بالجوائز الفردية والجماعية:

ميسي:

لقب الليغا الإسبانية.
لقب كاس ملك إسبانيا.
جائزة الحذاء الذهبي.
جائزة هداف الدوري الإسباني.


مودريتش:
دوري أبطال أوروبا والغريب في أمر هذه الجائزة أن ليس لها معيار محدد للفوز بها فإذا نظرنا للأرقام فميسي يكتسح مودريتش وبفارق كبير جدا أما بالنظر للألقاب الجماعية فغريزمان يتفوق على الكرواتي أيضا فهو قد حقق لقب كأس العالم وكأس اليوربا ليغ وكأس السوبر الأوروبي.

الجماهير تصوت لصالح ميسي
ما قدمه ميسي خلال هذا الموسم كبير جدا وفي كل مباراة يثبت أنه الأفضل على الإطلاق وعلى الرغم من حرمانه من الجائزة إلا أنه فاز بجائزة أكبر من الكرة الذهبية وهي حب الجماهير له

وفي وقت سابق نشرت الصحيفة الفرنسية استفتاءا جماهيرا حول من يفضل الجمهور الفوز بالجائزة كانت الأرقام في صالح ميسي وبنسب كبيرة جدا هذا ما أكدته صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن مجلة فرانس فوتبول الشهيرة حذفت الاستفتاء الذي نشرته عبر موقعها للجمهور من أجل إبداء الرأي حول اللاعب الذي يستحق لقب الكرة الذهبية لعام 2018. وشهد الاستفتاء صدارة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة بعدما شارك نحو 700 ألف زائر في الاستفتاء حيث نال البرغوث نحو 48 من المئة من عدد المصوتين حيث جرى نشر الاستبيان عقب الإعلان عن قائمة تضم 30 نجما مرشحين للكرة الذهبية.


ونوهت الصحيفة إلى أن الاستفتاء لم يعد موجودا فيما التقط البعض صورة لآخر لحظة كان متاحا فيها للزوار ووقتها كان النجم الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد والذي حصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا كذلك الجائزة المقدمة من الفيفا لأفضل لاعب في العالم على 2 من المئة فقط فيما حصل كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي على 8 من المئة فقط.

الحسم

لم يقدم الكرواتي لوكا مودريتش شيئا مبهرا يجعله يتفوق على منافسيه ففي المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لم يكن هو من حسم النهائي وأيضا في المباراة النهائية لكاس العالم لم يقدم الكثير ولم يظهر ولم يكن هو الأكثر تأثيرا في الفريق الكرواتي. ما يقدمه النجم الأرجنتيني في كل مباراة يؤكد أنه الأفضل في العالم وأنه أكبر من كل الجوائز ففي المباراة الأخيرة لبرشلونة في مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد ايندهوفن الهولندي سجل هدفا مستحيلا فعلى الرغم من محاصرته من 4 لاعبين وفي مساحة ضيقة جدا استطاع التسجيل وتقريبا بنفس الطريقة في مباراة برشلونة في الليغا الإسبانية قدم اسيست من مسافة بعيدة وأيضا كان محاصرا من عدة لاعبين وسمح للاعب الصاعد إلينا بتسجيل أول أهدافه مع النادي الكتالوني. أعتقد أن ما قدمه النجم الأرجنتيني خلال هذا الموسم كبير جدا وكما توضح الأرقام تفوقه على كل منافسيه وفي كل مباراة يثبت أنه الأفضل على الإطلاق وعلى الرغم من حرمانه من الجائزة إلا أنه فاز بجائزة أكبر من الكرة الذهبية وهي حب الجماهير له.

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة