حسونة عبد الله

حسونة عبد الله

كاتب رياضي

كرة القدم هي الأوبيرا التي يعزفها البشر جميعا.

حسونة عبد الله
0 عدد المقالات
5.4 k

مقالات المُدون

زيدان.. الرتابة هي سبب الأزمة!

زيدان.. الرتابة هي سبب الأزمة!

ذهب البعض إلى أن مشكلة ريال مدريد نفسية، والبعض الآخر أشار إلى أنها بدنية. وهي وجهات نظر غير مقنعة، حسب رأيي الشخصي، مع كامل الاحترام لأصحابها

125
عين على كارديف

عين على كارديف

صحيح ريال هو المرشح والأوفر حظا بحكم خبرته وبحكم حضوره الأوروبي القوي في السنوات القليلة الماضية، لكن يوفنتوس اليجري، فريق يفوز بواقعية ولا يحتاج إلى تقديم مباراة كبيرة لينتصر.

103
لماذا لم يحترف عموري وأمثاله؟

لماذا لم يحترف عموري وأمثاله؟

إنّ عموري وأمثاله بالكُرة الخليجية صنعوا المجد ببلدانهم، إذ فازوا بعدة ألقاب محلية وتوج البعض منهم بجائزة أفضل لاعب بأسيا، ورغم ذلك، لاعبين مثل عموري لم يحترفوا بأوروبا

170
زيدان ورحلة الشك

زيدان ورحلة الشك

زيدان البارحة يتحمل جزء كبير من مسؤولية خسارة فريقه ضد فريق يعيش أسوأ فتراته على الإطلاق، منذ سنوات عديدة، للمرة الألف زيدان يدفع جمهور كرة القدم للتشكيك في قدراته الفنية.

181
أليغري عظيم.. وغوميش ليس السبب!

أليغري عظيم.. وغوميش ليس السبب!

يتحمل لويس إينريكي هذا الموسم جزءا لا بأس به، من مسؤولية تراجع مستوى الفريق ككل، لكن الجزء الأكبر تتحمله إدارة بارثوميو، نظرا للصفقات المتواضعة، وفشل غالبية الأسماء الجديدة.

415
دييجو سيميوني.. الهوية والفلسفة!

دييجو سيميوني.. الهوية والفلسفة!

دييجو سيميوني رجل يُؤْمِن بمتلازمة الحب والثورة، لا يدرب إلا الفرق التي تشبهه في طريقة لعبها وفلسفتها، ونظرة جماهيرها لكرة القدم، وإذا كان هناك رياضي لا يفكر في المال فهو.

343
بنزيما أم موراتا؟ العدل يا زيدان!

بنزيما أم موراتا؟ العدل يا زيدان!

موراتا أقرب إلى مهاجم كلاسيكي، يجيد تسجيل الأهداف، ويضرب بشكل قوي عبر الفراغ الذي لا يخلقه.بينما بنزيمه قيمته أنّه يخلق الفراغات لغيره، ويفعل كل شيء من أجل أن يسجّل رونالدو.

1.1 k
من بيده مصير برشلونة؟

من بيده مصير برشلونة؟

فشل ذريع في فك شفرة الدفاعات المنظمة، سوء حظ رهيب، أخطاء تحكيمية مؤثرة، قلة تركيز أثناء بناء الهجمات الخلفية، كل ذلك أدى إلى تواجد برشلونة في مركز لم يعتد عليه..

468
لماذا لم يتوقع أحد نجاح العرّاب زيدان؟

لماذا لم يتوقع أحد نجاح العرّاب زيدان؟

مورينهو يعود له الفضل الأكبر، لأنه هو الذي بنى وصنع فريق ريال مدريد الحالي، بالتعاقد مع أوزيل، خضيرة، دي ماريا، ثم مودريتش، والشيء الأهم أنه نجح في إعادة الميرينجي للواجهة.

300

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة