خولة مقراني

خولة مقراني

مدوّنة جزائريّة.

طالبة جامعيّة في مجال الفيزياء، مهتمّة بالتصميم الجرافيكي و البرمجة، عضوة في أكاديميّة جيل الترجيح للتّأهيل القيادي.

خولة مقراني
0 عدد المقالات
66.4 k

مقالات المُدون

قفصُ العَذارى

قفصُ العَذارى

الحداثة الغربية ولّدت حراكًا إنسانيًا عميقًا في كل أرجاء الكون، فأدرك معاقل المجتمعات التقليدية والإسلاميّة أيضًا مثلما أدرك غيرها، وبسببه أثار فريقٌ من رجال التنوير أسئلةً حول المرأة وحريّتها.

1.4 k
عِصاميُّون لا عِظاميُّون!

عِصاميُّون لا عِظاميُّون!

قديمًا قالوا: "كُن عصَاميًّا ولا تكُن عِظاميًّا"، أي افخر بنفسك واعتمد عليها ببناء صُروح المجد ولا يغُرَنَّك أمجاد آبائك وأجدادك، ولا تتَّكِل على ما تركوه من عزٍّ مؤثّل وفخرٍ جلي.

1.7 k
لا تلتفتْ!.. بعض الماضي لا ينفع معه إلا النسيان

لا تلتفتْ!.. بعض الماضي لا ينفع معه إلا النسيان

إنّ الملتفت لا يصل، ما دام القلب منشغلاً بالأغيار التي تحجبه عن ربّه، وأن التعلقات الشهوانية والدنيوية قد تمكّنت منه، وأن أهواءه هي المسيطرة، فلن ينعم بتجليّات الحق سبحانه وفيوضاته.

4.3 k
عباقرتُنا الصّغار المُهمَلون

عباقرتُنا الصّغار المُهمَلون

الحقيقة التي لا غُبار عليها، أنّ وجود شخصٍ يهتمُّ بالطّفل في سنواته الأولى يبدو ظاهريًا مجرّدُ ترف، إلا أنه واقعيًا يقرر مصير هذا الكائن الحي الصّغير، ويخلقُ في مستقبله فرقًا.

1.5 k
مِحراب مَريم.. لهفةُ بداية ونشوةُ خِتام!

مِحراب مَريم.. لهفةُ بداية ونشوةُ خِتام!

في محرابِ مريم، تكاد تُفقدُ كل الّلغات، تجلسُ على ركبتَي الهوى والأنس، أفلا تتكلَّم لتبوحَ لهُ بكلِّ ما في قلبها، وتتركهُ لهُ خاليًا ليفعلَ به ما يُحبّ؟!

2.1 k
مُوسى والخَضِر.. من أَعْلَمُ النَّاسِ؟

مُوسى والخَضِر.. من أَعْلَمُ النَّاسِ؟

إنّ المتأمّل لقصّة سيّدنا موسى سيقفُ مشدوهًا أمامها، ففي كل مرة ستجدُ نفسك في مواجهة كمّ هائلٍ وزخمٍ من المواقف والعبر المدفونةِ في خباياها.

2.3 k
الحَموات الفَاتِنات

الحَموات الفَاتِنات

الحقيقةَ التي لا غُبار عليها أنّ جيل التلفاز الذي نعيشُ فيه قد تغيّرت مفاهيمُه؛ فأصبحت الفتاة وأهلها يشترطون على من يتقدّم للزواج منها أن يُبعد أمّه (البُعبُع) عن ابنتهم (الملاك).

2.7 k
إِليك في زحْمةِ الانتظار!

إِليك في زحْمةِ الانتظار!

هكذا هو "الانتظار" عجيبٌ في أمره، يبدو في ظاهرهِ عزيزًا غاليًا، يأبى أن يعطيك دون أن تقتصّ له من وقتك وجهدك وفكرك، يأبى أن يكون سهل المنال.

2.8 k
روبوتات الاستهلاك.. ملامح ضاعت في العدم!

روبوتات الاستهلاك.. ملامح ضاعت في العدم!

لقد مسخَ هوسُ الموضة اليوم البشر إلى وحوشٍ مُتخصّصة في إنتاج القُمامة، فترى ملايين النّاسِ يلهثُون وراء شبح الاستهلاك، كائنات قلقة مهووسة بالاقتناء المفرط والحصُول على كلّ ما هو جديد.

1.4 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة