خولة مقراني

خولة مقراني

مدوّنة جزائريّة.

طالبة جامعيّة في مجال الفيزياء النوويّة، مهتمّة بالتصميم الجرافيكي و البرمجة، عضوة في أكاديميّة جيل الترجيح للتّأهيل القيادي.

خولة مقراني
0 عدد المقالات
8.1 k

مقالات المُدون

أفَلاَ يَتَدَبّرُونْ (1).. العَالَمُ العُلوِيّ

أفَلاَ يَتَدَبّرُونْ (1).. العَالَمُ العُلوِيّ

لمّا تعوّدت أبصارُنَا رؤيَة الأشياء مِن حَولنَا، لم تعُد تَعترينَا تلكَ الدّهشة ولم نعُد نَستَشعِر عَظَمة الله في الكَون، مَات في الرّوح كلّ إحسَاسٍ يُذكّرهَا بخَالقِها

286
فَشلٌ زَادُهُ الخُنُوع

فَشلٌ زَادُهُ الخُنُوع

إن حَدثَ وسَقطتَ عليكَ أن تجيد السّقوط، لا تسقُط على بَطنك فتعجَز عن رؤيَة الهَدف من جَديد فتستسلِم وتيأس، حَاول أن تسقطَ على ظهركَ لتتمكّن مِن رؤيَة النّور من جَديد.

847
السّحرُ الحَلاَل

السّحرُ الحَلاَل

مَا أحوجَنَا اليّومَ لِقليلٍ من قطَراتِ الحبّ النّقيِ تَروي قلوبنَا، إلى لحظَاتِ فَرحٍ صَادقةٍ تَتخلّل يَومنَا، ولمَن يُربّتُ عَلى كتفِنَا بيَدٍ حَانية وسَط يومٍ عَصِيب

842
الكتابة.. نختزِلها فتختزِلنا

الكتابة.. نختزِلها فتختزِلنا

الإدمَان في حقيقتِه غيرُ محصُورٍ في المخدّراتِ وحَسب، بَل يَتعَدّى ذلك إلى أن تُدمِن شَخصًا، مكَانًا، عَادةً أو حَتّى دُعاءً، كَمَا قد تُدمِن "الكتابة"... حتّى لوْ كُنت مجرّدَ هَاوي

620
عافية الدين وعلة التدين

عافية الدين وعلة التدين

كُن أنتَ القُدوَةً الصّامتة في زَمَنٍ كثُرت فيه الأسطُوانَاتِ المكرّرة، إذا لم يكن هذا احترامًا لذاتك، فليكُن وَاجبًا يفرِضُه عَليكَ عَهد قَطَعتَه،وإنْ لَم يكُن هَذَا فَليكُن حَيَاء مِن رَبّ العِبَاد.

1.4 k
الطّاقة النوويّة.. خطّة طوارئ لا اختيار

الطّاقة النوويّة.. خطّة طوارئ لا اختيار

في الوضع الرّاهن للاقتصاد العربي، تعتبر الطاقة النووية بالنسبة لهم وللجزائر على وجه الخصوص "خطّة طوارئ" ودعامة اقتصاديّة لا حلاً ثانوي، من أجل تنويع مصادرها الطاقوية البسيطة

128
قالوا أضْغاث أحلام!

قالوا أضْغاث أحلام!

بطرِيقَك لتحقِيقِ أحلامِكَ، لا تنسَى أن تَنهلَ من العِلمِ الكثير، تعلّم من كلّ ما يصادِفُك وانهل من كلّ من تقابله، فالحياةُ لا تؤتى لجاهلٍ، والجهل قد يهدّم كلّ ما بنيتَهُ.

2.1 k
دموعٌ على أنقاضِ وطنْ

دموعٌ على أنقاضِ وطنْ

أتدارك نفسي وأنا ألمحُ الكثير من الأمل في عيون أطفالٍ ربّما لم يذوقوا يومًا معنى الرّخاء،لكنّ تلكَ الابتسامة البريئة لاتفارق ثغورهم.أستعيد إيماني وأمضي،وأنا أرددّ"ما زال على الأرض ما يستحقّ الحياة."

418
الدّين واللّقاءات العرفيّةّ

الدّين واللّقاءات العرفيّةّ

أريد الإشارة إلى "الموضة" الجديدة التي أصبحت تتبناها بعض فئات المجتمع، وهي ما يسمّونها بـ"اللقاءات الشرعية" في حين وجب تسميتُها "لقاءات عرفيّة" لأنّها لا تملك في الدّين أيّ شرعيّة..

1.5 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة