لمى خاطر

لمى خاطر

كاتبة فلسطينية

كاتبة وناشطة سياسية

لمى خاطر
0 عدد المقالات
58.5 k

مقالات المُدون

ذاكرة الحرب الثانية.. أن تقاتل في حضور النصير

ذاكرة الحرب الثانية.. أن تقاتل في حضور النصير

لم تدم معركة "حجارة السجيل" سوى أيام قليلة، لكنها قالت كثيرا حول معنى أن تقاتل ونصيرك حاضر وظهرك محصن، وأن تكون هنالك يد شقيقة تمسح عن جبينك غبار المعارك

1.1 k
ما تبقى من وعد بلفور

ما تبقى من وعد بلفور

مضى وعد بلفور بظروفه التاريخية وبقي إفرازه الأبشع، وبقي تبجّح أصحابه بصنيعهم، واقتناعهم بصوابيته وبعبقرية تلك الفكرة التي قضت بأن يكون مستقرّ ذلك الكيان السرطاني المسمّى إسرائيل على أرض فلسطين.

857
شهداء الأنفاق.. قنطرة من ضياء

شهداء الأنفاق.. قنطرة من ضياء

الأنفاق، اكتنزت من أسرار المعارك ما لا يزال عصيّاً على التفسير، وأخرجت من أرحامها شعاعاً امتدّ من لدُن صاعق التفجير فيها إلى جوف زنزانة فيها رجال ينتظرون قسطهم من الوفاء

811
عن هَوَسٍ مَرذول

عن هَوَسٍ مَرذول

ليس هنالك خيار سياسي مثالي، ولا يمكن لأي مسار أن يتجرّد من السلبيات الطبيعية التي قد تتضخم بتقادم الأيام، دون أن تلغي عامل الاضطرار لخوضه ابتداء

3.6 k
في موسم الزيتون الفلسطيني

في موسم الزيتون الفلسطيني

في موسم الزيتون الفلسطيني تتكثّف جماليات عديدة، ويتداخل في صورتها الكليّة الصمود والجِدّ والأصالة والبهجة وذكريات الطفولة، وأنماط الحداثة التي فرضت نفسها على كل شيء

781
حين تصبح ثقافة المرأة تهمةً ونقيصة!

حين تصبح ثقافة المرأة تهمةً ونقيصة!

لا أودّ هنا مناقشة تلك النزعات الذكورية الطاغية في المجتمع العربي، فطباع الإنسان وتركيبة أخلاقه هي التي تتحكم بعلاقته مع شريكه ومع جميع الناس، وليس مستوى ثقافته أو وعيه.

2.1 k
الخطير في تصريحات محمود عباس

الخطير في تصريحات محمود عباس

لم ينتظر محمود عباس كثيراً قبل الإدلاء بتصريحاته بشأن سلاح المقاومة، ولم يَبدُ معنياً بمقتضيات المجاملة السياسية، كون الاتفاق لايزال طازجاً ويتطلب إشاعة أجواء إيجابية تُحيّد مواطن الخلاف بعض الوقت.

1.6 k
في رحيل مهدي عاكف.. شيء من الحزن واليقين

في رحيل مهدي عاكف.. شيء من الحزن واليقين

إن حزني ذاك ليس رثاءً لنهاية عاكف الدنيوية، فأي شرف يعلو على أن يختم المرء حياته بعزة، غير مفتون في دينه، ولا مهرول خلف أذيال طاغية؟!

1.4 k
إلى أن ينجلي أمر المصالحة الفلسطينية

إلى أن ينجلي أمر المصالحة الفلسطينية

إن مصالحةً لا تنهي عهد التنسيق الأمني مع الاحتلال، ولا تكفّ سوطه الذي يلهب ظهور الأحرار ستبقى ناقصة وعقيمة، وعمرها الافتراضي محدودا، فالأدلة على ذلك أكثر من أن تُحصى

1 k

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة