مدلين أحمد

مدلين أحمد

إنسانة بِعُمق المعنىٰ .

.

مدلين أحمد
0 عدد المقالات
21.9 k

مقالات المُدون

"وين العرب؟".. سؤال الأطرش بالزفة!

"وين العرب؟".. سؤال الأطرش بالزفة!

"أين العرب؟" الجملة التي تظهر تلقائياً بعد إطلاق أي صاروخ بغض النظر أين وجهته، ومع كل قرار جديد كنقل عاصمة مثلاً! ومع أي صور تُنقل هنا وهُناك لمجزرة أو إبادة.

1 k
الدوران المُسن

الدوران المُسن

إنني لستُ مُسنة بعد، ولكني أكاد أشعر بأنني مُسنة وفقدت الكثير.. ومات كل عزيز وابتعد عني كل قريب، ما الذي يفصلني عن دار العجزة؟

105
اعتزال الدين الأزرق

اعتزال الدين الأزرق

علينا أن نعتزل مناقشات الدين والحرية، وترك هذا المجال بأن يكون ساحة يعبث بها الجُهلاء. فلا مكان للعلم والثقافة ولا الدين في فضاء أزرق يفتقر جاذبية العُلماء أو أصحاب الدين.

293
الحياد مِهنة العاجز

الحياد مِهنة العاجز

بالنظر لأعمارنا التي يختزنها كل تناقضنا فالعُمر فعلاً أقصر من أن يُعاش رمادياً في الحياد، لا أنتَ أبيض لا تملُك من الرأي شيئاً

2.9 k
رحلة الزحف بحثاً عن الله

رحلة الزحف بحثاً عن الله

نفس المصاعب ونفس الشخصيات والمحطات المُحبطة، المُشجعة، المنطقية واللامنطقية وما بعد المنطق حتى. بدواخلنا جميعاً بضع رغبة تُلح برؤية الله، بغض النظر عن أبعاد الرؤية ونوعها أو حجمها.

838
جَبَروتُ دَقيقة

جَبَروتُ دَقيقة

ما يفصل شروق النجم الناري الضَخم المُلقب بالشمسِ عن لحظةِ غروبه دقيقة، وما يفصل صيامنا عن إفطارنا هي تكبيرة تنتظر دقيقة.. لا شيء حولنا وفي دُنيانا يستلزمُ أكثر من دقيقة

929
عندما كان أبي "امرأة"

عندما كان أبي "امرأة"

فكرتُ أن أقول لها بأن والدي كان يبحث بدفتر وصفات أمي ويُجرب كل شيء، وحتى أنه تعلم أن يعجن لأكثر من مرة ولم ييأس، لأن أخي الصغير يُحب معجنات أمي

3.1 k
نُسيت وكأني لم أكُن

نُسيت وكأني لم أكُن

ماتت أمي وهي لا تذكُرنا، ولا تُفرق بيني وبين الممرضة في ذاك المشفى. غريبة أنا تماماً في حُجرتها أنال منها جملة من الأدعية للغريب والرضا على ذاك الغريب المُحسن لها

6 k
مُربىٰ القُمامة

مُربىٰ القُمامة

قبل أن أُلقيها في السواد تساءَلت، ماذا لو كان بالإمكان حشر أي شيء من عالمي مهما كان حجمه وحبسه في هذه العُلبة والتخلص منه كأبسط من أبسط شيء في الدنيا!

691

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة