محمد إلهامي

محمد إلهامي

باحث في التاريخ والحضارة

باحث في التاريخ والحضارة الإسلامية، صدرت له 7 كتب منها: رحلة الخلافة العباسية (3 مجلدات)، نحو تأصيل إسلامي لعلم الاستغراب، منهج الإسلام في بناء المجتمع، محيي الدين بيري ريس، التأمل

محمد إلهامي
0 عدد المقالات
176.8 k

مقالات المُدون

ألا أدلكم على مسلسل.. أحلى من أرطغرل؟

ألا أدلكم على مسلسل.. أحلى من أرطغرل؟

مشاهدة هذه المسلسلات تورث عقلا وبعد نظر في طبيعة الحياة والتاريخ، وهي مع كونها قطعة فنية أدبية ممتعة ساحرة فإنها قبل كل ذلك فهم دقيق وإدراك سديد لأحوال الزمان والواقع.

13.9 k
لستَ أردوغان الذي نعرفه

لستَ أردوغان الذي نعرفه

هذا المقال يتحدث عن شريحة تتصدر آلة التوجيه السياسي والفكري في الحركة الإسلامية، هي قليلة بين التيار الإسلامي وأقل منها بالنسبة للأمة، كما أن تأثيرها يزيد ضعفا مع الوقت

18 k
ما الذي ينقص الحركات الإسلامية لتنجح؟

ما الذي ينقص الحركات الإسلامية لتنجح؟

لا بد من مزج القوة والسياسة معا، فلا يمكن النجاح بواحدة منها بغير الأخرى، فلقد كان أقوى ملوك التاريخ يستعمل السياسة والرسالة والسفارة والحرب النفسية ويصل إلى غايته بغير حرب

10.2 k
هذا جمال غير مسبوق

هذا جمال غير مسبوق

مهما يكون موضوع الكتاب جافا أو ثقيلا أو مغرقا في الجدية فإن العالِم المسلم كان حريصا على اختيار عنوان لذيذ يجعله رقيقا محببا مقربا إلى النفوس!

2.7 k
ماذا تعرف عن أم صلاح الدين المسيحية؟

ماذا تعرف عن أم صلاح الدين المسيحية؟

سلك بعض الغربيين مسلكا غير نزيه في إثبات فروسية صلاح الدين، فمنهم من سلبه مكانته العسكرية ليعترف له بنبل أخلاقه فاعتبره قائدا عسكريا متوسط القيمة ومدح كونه "رجل دولة موهوب"

3.4 k
صدمة الغربيين من فروسية صلاح الدين

صدمة الغربيين من فروسية صلاح الدين

حين تمكن صلاح الدين الأيوبي من استرداد بيت المقدس لم يسفك دم سكانها من النصارى، بل شملهم بمروءته، وأسبغ عليهم من جوده ورحمته، ضاربا المثل في التخلق بروح الفروسية العالية

2.8 k
في هجاء الوطن

في هجاء الوطن

ترك الوطن والعيش بالحرية هو اختيار البشر مؤمنهم وكافرهم.. والناس يختارون أن يكونوا لاجئين فيتركون البيوت والأوطان والأهل والذكريات والأعمال والأموال إذا كان البديل هو السجن والقتل!

3.3 k
الشيخ عمر عبد الرحمن

الشيخ عمر عبد الرحمن

لم يكن عمر عبد الرحمن ولا صحبه إلا ثوارا قبل أن يأتي زمن الثورة، لربما أخطأوا التدبير ولكنهم كانوا ثوارا لا يختلفون عن كل الحركات التي اشتعلت ضد الاحتلال والاستبداد.

5.3 k

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة