مجاهد أحمد

مجاهد أحمد

طالب و مدون

طالب طب ، سوداني الجنسية

مجاهد أحمد
0 عدد المقالات
3 k

مقالات المُدون

رواية العمى.. حينما أبصرت النفس البشرية!

رواية العمى.. حينما أبصرت النفس البشرية!

تركز رواية "العمى" تحديداً على ستة أفراد هم طبيب عيون، زوجته ومرضاه في العيادة، وهذه الزوجة هي الوحيدة التي لا تصاب بالعمى.. وتتحول البلاد إلى فوضى جامحة.

372
ما لا تخبركم به التنمية البشرية!

ما لا تخبركم به التنمية البشرية!

الحياة لا توجد بها طرق مختصرة للسعادة، أو كتيبات صغيرة تضمن لقرائها النجاح، أو كتالوجات تشغيل للنفس البشرية.. إنما يجب أن تُعَبّد طريق سعادتك الخاص بنفسك..

121
أهو ذكاء الحكام أم غباء الشعوب؟!

أهو ذكاء الحكام أم غباء الشعوب؟!

لعلك كثيراً ما وقفت مدهوشا حائراً أمام قدرة الحكام ورجال الدين والسياسة على تجيِّيش الناس تحت أفكار في قمة الضلال أخلاقياً وفكرياً! فهل هم عباقرة إلى هذا الحد؟!

598
نظرية التطور  مابين العلماء وأئمة المساجد!

نظرية التطور مابين العلماء وأئمة المساجد!

بغض النظر عن تفاصيل نظرية التطور أو الغوص في تفاصيلها، من الواضح جداً أن عقدة الكنيسة مازالت تلاحق أوروبا إلى اليوم، فلماذا لا نعيد جميعا النظر في نظرية التطور هذه؟!

1.1 k
تريزا ماي.. الشعب السوداني أيضاً يريد اعتذاراً

تريزا ماي.. الشعب السوداني أيضاً يريد اعتذاراً

النخب في السودان لم تنتم يوماً للشعب وليست نتاجاً طبيعياً منه، إنما هي ربيبة الاستعمار البريطاني ومن بعده التقاطعات. فعلى عكس نخبه تماماً، الشعب السوداني في منتهى الطيبة والبساطة والسذاجة.

397
قريباً من الموت

قريباً من الموت

الإلفة كثيراً ما تقتل الإحساس، وتجرد أصحابها من الشعور، كحال الطبيب الذي يرى الموت كل يوم يخطئه ليصيب مرضاه، فيألف ذلك وينسى أنه ذات يوم سيكون هو الضحية

368

#يتصدر_الآن

أرضُ النّبيّين

أُولَئِكَ الصِّـــيْدُ آبَائِي لَقَدْ عَـلِمُوا.. أَنَّ اليَهُودَ ثَـعَـابِـيْـنٌ وَأَحْنَاشُ.. فَطَهَّرُوا المَسْـجِدَ الأَقْصَــى وَسَاحَتَهُ.. فَلَمْ تَعُدْ فِيْهِ لِلأَوْبَاشِ أَعْـشَــاشُ.. بَاعُوا لِرَبِّ السَّمَا أَرْوَاحَهُمْ فَسَــمَوْا..فِي اللهِ مَاتُوا، وَفِيْهِ قَبْلُ قَدْ عَاشُـوا.

391
  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة