رزان الزيود

رزان الزيود

كاتبة وأكاديمية

كاتبة روايات ومقالات، وأستاذه جامعية

رزان الزيود
0 عدد المقالات
140.9 k

مقالات المُدون

بين الحياة والموت!

بين الحياة والموت!

كيف للصباح أن يبدو كئيبا ومظلما إلى هذا الحد؟! التعب يبدو على الوجوه الشاحبة، كأنه انهزام جماعي أمام البحر وأحلامهم.. ما أغرب الأشياء التي تحصل بين الحياة والموت!

511
الحبّ في زمنِ الحرب

الحبّ في زمنِ الحرب

غريبة هي اللغاتُ كيف تختلف وتتشابه؟! تختلف في مسمياتها، تتشابه في أحاسيسها، تتسابق وتتنافس في مخزون كلماتها التي تصف الحب. يتفوق الحب، لا تعبر عنه لغة، ولا يعطيه حقه وصف.

1.1 k
أفضل ما قرأت في 2017

أفضل ما قرأت في 2017

كل رواية تعبر عن الكاتب بشغفه وحيرته واستدلالاته واستجواباته وتحدياته تعتبر فناً مطلقاً.. في عام 2017 قرأت العديد من الكتب، وسأقدم لكم هنا أكثر الكتب التي لقيت إعجابي.

2.3 k
اللغةُ إنسانيّتي..

اللغةُ إنسانيّتي..

الأدبُ، والرسمُ، والموسيقى، والصور تُعبِّر عن وجودِ الإنسان، تلقي به في دوامةِ الإحساسِ، وما الإحساسِ سوى شعورٍ بالإنسانية.. واللغةُ إنسانيّتي..

877
ضقتُ ذرعاً من البشر!

ضقتُ ذرعاً من البشر!

أخافُ يوماً لا يعود لنا فيه ارتباطٌ بشيء، فماذا لو فقدنا عقائدَنا، معتقادتِنا، إيمانَنا، ومبادئَنا، فلأي الأشياء تكون انتماءاتُنا؟ إن اختفى كلّ ذلك فينا ماذا يتبقى منا؟

1.3 k
أولسنا أحبابك

أولسنا أحبابك

مقصرٌ بحقك يا رسولَ الله، وها أنا أعجزُ هنا عن وصفك، فماذا أقولُ فيك وقد فاتني العُمرُ فتأخرتُ عنكَ، فما كنتُ خديجةَ أو عائشةَ، ولا كنتُ حمزةَ وما كنتُ عليّاً!

1.5 k
ابقي كما أنتِ..

ابقي كما أنتِ..

أخافُ أن يأتيَ ذلك اليومُ الذي لا أجدكِ فيه إلى جانبي، فأفتقدكِ، أخاف من أن تقتلني الحياةُ رويدًا رويدًا، فتعتصرُ أفئدتي، ويعصفُ وجداني، وتمحوني فأمضي كجسدٍ بلا روح

3.2 k
ابن الوطن لا يستحق التكريم

ابن الوطن لا يستحق التكريم

كان أبو حاتم يعمل يوميا حتى بزوغ الفجر على مشروعه، وكان لمجيئه على الشركة أثر كبير على العاملين والقائمين على المشروع، وعندما جاء اليوم الموعود لتكريم القائمين على المشروع...

900
أصحاب التحديات

أصحاب التحديات

ينفثون الأمل في أرواحنا، فسلاماً لهم ولأحلامنا التي لا ترحل عن مخيلتنا. آمنت باللغة فكتبت "سنطير إلى البيت" عن ابنتها التي لازمتها الإعاقة، وآمن بنفسه فتحدى الشلل وكتب الروايتين بأنفه!

1.5 k

#يتصدر_الآن

شَظَايا

أَنا عَوَالِمُ أَحْزَانٍ مُخثّرةٍ.. دَمِي الصَّهِيل، وَأَوْجَاعِي هِيَ الشُّرَفُ.. فَمَنْ تُرَاها مِنَ الأَوْجَاعِ تُنْقِذُنِي؟!.. وَلِلأَسَاةِ عَزِيْفُ الجِنّ إِنْ عَزَفُوا.. بَحْرٌ عُيونُكِ لا شُطآنَ حَوْلَهُما.. وَكُلّما غُصْتُ في عَيْنَيْكِ أَغْتَرِفُ

386
  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة