#ذكرى_النكبة

تدوين حول فلسطين والذكرى التاسعة والستين للنكبة

قصة العميل رقم 9

قصة العميل رقم 9

اقتربت سارة من محمد، وهمست في أذنيه، تدعوه إلى الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية، فتردد محمد، وحبس أنفاسه قليلاً ونظر يميناً وشمالاً، ولكنه لم يستطع مقاومة ذلك العرض المغري.

18
غلوب باشا والأيام الحمراء في القدس

غلوب باشا والأيام الحمراء في القدس

ما إن انتهى الانتداب حتى بدأ الفلسطينيون يتطلعون نحو عمان وجيشها العربي على أمل أن يروا نجدة قادمة تخلصهم مما هم فيه، بعدما استنفد أبناؤها المجاهدون كل ما لديهم.

231
هل من عودة لذواتنا؟

هل من عودة لذواتنا؟

تيهنا بين مسكّنات جيراننا التالفة، وجشعهم في كسب الوقت على حساب بقاءنا في تغريبتنا الموحشة، فأيُّ كلمات تكفي تصوير فظاظة وغرابة جيراننا؟ وأي "نكبة" تلك التي لا تعود ذواتنا عنها؟

84
تزدادين شبابا و نزداد هشاشة

تزدادين شبابا و نزداد هشاشة

أسراكِ يا فلسطين الذين أسرى بهم إلى كلّ بيتٍ عربي؛ يدقّون على بيبان من أغلقوا كراماتهم على التعاطي معك..! أسرى بهم لكي يفكّوا اللغزَ الساذج: فلسطينُ إن عادت؛ عدّتم..

80
التحرر من الخوف مهارةٌ مكتسبةٌ

التحرر من الخوف مهارةٌ مكتسبةٌ

قال لي: ما يميزكم أنتم شباب فلسطين عامة وشباب غزة تحديدا؛ أنكم شباب محرر من وهم الخوف، حساباتكم مفتوحة، ولا تعيرون اهتماما للتهديدات مهما كانت، لديكم عزيمة جبارة مثل الفولاذ.

111