بشار طافش

بشار طافش

كاتب ومدون أردني

أكتب لأجل الحقيقة والمقهورين حول العالم

بشار طافش
0 عدد المقالات
116.8 k

مقالات المُدون

لماذا سَخِر شيعة العراق من الثأر الإيراني لسليماني؟

لماذا سَخِر شيعة العراق من الثأر الإيراني لسليماني؟

بعد خروج داعش من العراق، أصبح يروج أن المليشيات وَجّهت حربها ضد الوجود الأمريكي بالعراق، لكن الحقيقة أن الحشد الشعبي والمليشيات المدعومة إيرانيا وجهت كل غضبها وكراهيتها نحو سنة العراق.

1.9 k
ماذا يريد البهائيون ومَن يدعمهم ولماذا؟

ماذا يريد البهائيون ومَن يدعمهم ولماذا؟

لقد ترك بهاء الله كل الأديان السماوية، المسيحية واليهودية جانبا، واتجه مباشرةً نحو الإسلام، وقال أن القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لم يعد لهما أي قابلية للتطبيق في هذا الزمان.

1.8 k
لماذا الآن أعلن البهائيون عن أنفسهم في الأردن؟

لماذا الآن أعلن البهائيون عن أنفسهم في الأردن؟

صانع القرار في البلد الذي وافق على إقامة التيار السياسي البهائي لمؤتمره الأول بالأردن هو ذات الشخص الذي منع بعض الشباب الأردني من اللقاء والتجمع لمناقشة قضية سياسية في مقهى.

8.2 k
ماذا سيحل بالنفط ومناجم الألماس في صحراء الأردن؟

ماذا سيحل بالنفط ومناجم الألماس في صحراء الأردن؟

الأردن الذي امتلك أدوات أرغمت الصهاينة على إعادة الباقورة والغمر صاغرين لسيادته المطلقة لا يجب أن يستمر بهذا النهج القاصر أثناء تشكيل الحكومات، ولا يجب أن يستمر برضوخه للإملاءات الأمريكية.

2.4 k
لماذا لن يستطيع الديمقراطيون عزل ترامب؟

لماذا لن يستطيع الديمقراطيون عزل ترامب؟

أليس من الغريب أن تبدأ إجراءات عزل الرئيس الأمريكي ترامب لأنه فقط قام بتأجيل المساعدة الأمريكية السنوية المقدمة إلى أوكرانيا والبالغ قيمتها 450 مليون دولار؟

6.7 k
ما الذي يعنيه وعد نتنياهو بضم غور الأردن؟

ما الذي يعنيه وعد نتنياهو بضم غور الأردن؟

المثير في وعد نتنياهو أن زعماء الاحتلال عدلوا تماما عن نهج كان في السابق، ألا وهو إشعال حرب في غزة ومن ثم يشرعون لأنفسهم استباحة الدماء الفلسطينية كدعاية انتخابية أساسية.

1.1 k
إلى إبني الحنون.. وهل للإنسان إلا كرامته؟

إلى إبني الحنون.. وهل للإنسان إلا كرامته؟

بين خضم هذا وذاك ما زلتُ أتحرّق شوقا لمراحل طفولتكما التي انتُزِعْتُ منها رغما عني، كان هذا الانتزاع ثمناً لكرامتي دفعته، لكنه باهظ واستطعت أن أدفعه، وكان أثمَنَهُ بُعدي عنكما.

154

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة