عبدالرحمن عز
عبدالرحمن عز
4.1 k

الحصار على قطر.. إلى أين؟

6/6/2017

بنفس الكلمات والمرادفات صدر بيان قطع العلاقات مع قطر فقط مع تغيير اسم البلد، البيان صدر قبيل الفجر من السعودية والإمارات والتابعين الصغيرين مصر السيسي والبحرين. لا أعلم سر هذا التوقيت، فنفس التوقيت تقريبا هو الذي تم فيه اختراق وكالة الأنباء القطرية ووضع تصريحات مفبركة وملفقة لأمير قطر.

وهو نفس التوقيت تقريبا الذي تمت فيه محاولة الانقلاب الفاشلة والدموية في تركيا، ونفس الوقت تقريبا هو الذي قام فيه الجيش المصري بقيادة الانقلابي وزير الدفاع آنذاك عبدالفتاح السيسي بارتكاب مذبحة مروعة عرفت فيما بعد باسم "مذبحة الساجدين" أو مذبحة الحرس الجمهوري عندما أطلق الرصاص على المتظاهرين المناهضين للانقلاب العسكري أثناء وقوفهم بين يدي الله في صلاة الفجر معتصمين أمام نادي رياضي تابع للحرس الجمهوري بعد انقلاب يوليو ٢٠١٣. وقريبا من نفس الوقت بعد الفجر الرابع عشر من أغسطس ٢٠١٣ كانت بداية أكبر مذبحة في تاريخ مصر الحديث بوسط القاهرة في ميداني رابعة والنهضة لمؤيدي مرسي الرئيس المنتخب..

يبدو أن الأمر دائما ما يدبر بليل.. ضرب "محور الشر "حصارا جويا وبحريا وبريا على قطر مع منع القطريين من دخول أراضيهم ومغادرة إجبارية لمن تبقى من القطريين في بلادهم في حصار هو الأول من نوعه في تاريخ المنطقة منذ حصار كفار قريش للمسلمين في شعب أبي طالب. تحاول الآلة الاعلامية الأمنية شيطنة قطر بكل وسيلة فمن الفبركة إلى انتهاك الأعراض والتدني الأخلاقي الغير معهود إلى محاولة خلق معارضة وهمية بغية الانقلاب ثم الاتهامات بالإرهاب ودعم كل المتناقضات معا في آن واحد.

التسريبات الأخيرة للوثائق المتعلقة بالبريد الإلكتروني للعتيبي سفير الإمارات في الولايات المتحدة هي القشة التي قصمت ظهر البعير خاصة بعد كشف قطر من خلالها لأول مرة عن وجود اتجاه داخل القصر الملكي السعودي للقفز على ولاية العهد لبن نايف.

إيران والقاعدة وداعش والإخوان والحوثيين كل ذلك في قائمة الاتهامات الموجهة لقطر فلا يتبقى بعد ذلك سوى والأهلي والزمالك والريال مدريد وبرشلونة كي تكتمل دائرة العبث والكوميديا السوداء، ولكن يبدو أن الوقت ليس في صالح محور الشر (محور استعباد الشعوب) وحصاره على قطر، فاستعجال النتائج وحالة الهياج على وسائل الإعلام التابعة للسعودية والإمارات تشي بأن الهدف لم يتم تحقيقه حسب الخطة الموضوعة ثم طيران خالد الفيصل إلى الكويت لممارسة المزيد من الضغوط عليها للانضمام إلى محور الشر في مقاطعة قطر له دلالة كبيرة على حالة الإحباط التي يعيشها هذا المحور محاولا المزيد لإنجاح الحصار.


في نفس الوقت فإن هذه القرارات -حسب معلوماتي- كانت صادمة وغير متوقعة بالنسبة للجانب القطري فلم تكن الإدارة القطرية تتوقع أن تصل الخصومة إلى هذا الحد من الفجور وهو أمر يعد خطأ فادحا بالمناسبة، فالمقدمات كانت تشي بالكثير والذي كان يتوجب الحرص والإعداد له منذ فترة.. الجبهة الداخلية حتى الآن في قطر تبدو متماسكة وهناك اتجاه لامتصاص الصدمة الأولى من قرار الحصار اللاإنساني.

الرد القطري يبدو متوازنا وهادئا إلى جانب حالة من الغضب والاستنكار الشعبي الخليجي والعربي لتلك القرارات حتى من داخل السعودية نفسها، انعكس ذلك في صورة وسوم "هاشتاجات" مساندة لقطر ومتعاطفة معها، الأمر الذي أدى بسلطات الثلاث دول إلى إصدار قرار بالتحذير من إظهار التعاطف مع قطر خاصة على تويتر، ولكن تستمر حالة من القلق والترقب الشديدين في قطر مع فوضى غير قليلة ضربت الأسواق التجارية من أجل محاولة تأمين الاحتياجات الأساسية، إلى جانب خسائر في البورصة القطرية والخليجية أيضا.

إذن فمن الواضح أن الغرض الأساسي من هذا "الحصار القريشي" هو التركيع بغض النظر عن نتائجه أو أسبابه الرئيسية أو الجانبية، ولذلك فالمستهدف كان أن يتم ذلك من خلال خطة سريعة صادمة تستهدف قطع الهواء والماء والدماء وكل شيء حتى يسقط الجسد القطري سريعا أو يستسلم لتملى عليه الشروط كي يبقى على قيد الحياة.

والتحدي هنا.. إذا استطاعت قطر بتماسك جبهتها الداخلية ودبلوماسيتها وعلاقاتها الخارجية أن تصمد لوقت أطول مما يستهدفه محور الشر فهذا يعد قوة لصالحهم، فالجبهات الداخلية في هذه الدول ليست في صالحهم على الإطلاق وهي في أسوأ حالاتها سواء على الصعيد الاقتصادي أو الأمني أو السياسي .وهناك حالة تململ وغضب واسعة داخل شعوبها وسط تحديات إقليمية أكبر ولا يمكنها تحمل مثل هذا التصعيد الخليجي - الخليجي وهو ما سيضعف هذا الحصار وربما ينهيه.

بالإضافة إلى أن تطور الأمور يمكن أن يؤدي إلى انهيار مدلس التعاون الخليجي خاصة بعد رفض الكويت وعمان لتلك الإجراءات، الأمر أيضا مرتبط بمدى قدرة قطر على تأمين احتياجاتها الأساسية من الغذاء والبضائع الأساسية وقدرتها أيضا على المناورة على مائدة المفاوضات التي ربما تكون في عمان أو الكويت، ولا أستبعد أيضا دورا تركيا لحل الأزمة أو اتخاذ دورا إيجابيا إلى جانب قطر.

يمكن أن تتخيل كم تآمرت وكم ارتجفت فرائسها المتشبثة بعروشها المهترئة عندما اختارت مصر الثورة لأول مرة في تاريخها رئيسا منتخبا بقرار حر من شعبها يقبع الآن مع عشرات الآلاف من المصريين في سجون بنيت بأموالهم الحرام منذ أربع سنوات.

برأيي فإن التسريبات الأخيرة للوثائق المتعلقة بالبريد الإلكتروني للعتيبي سفير الإمارات في الولايات المتحدة هي القشة التي قصمت ظهر البعير خاصة بعد كشف قطر من خلالها لأول مرة عن وجود اتجاه داخل القصر الملكي السعودي للقفز على ولاية العهد لبن نايف لتوريث الابن محمد بن سلمان وذلك يهدد باستقرار الجبهة الداخلية السعودية في وقت هي أحوج ما تكون لتأمينها، ولا شك أن ما خفي منها وهو أعظم مما تم نشره سيكون ملفا على طاولة المفاوضات إلى جانب ملف قناة الجزيرة التي يراد لها أن تدفن حية بالإضافة طبعا إلى ملف العلاقات مع إيران وتركيا و حماس وأخيرا الإخوان المسلمين.


كل ذلك مرهون كذلك بمدى وحدود حالة الجنون التي وصل لها "محور الشر" بقيادة عيال بن زايد وابن سلمان، فلا يعلم أحد إن كان يمكن لهذا "الحصار القريشي" أن يتطور إلى محاولة عدوان واجتياح عسكري لقطر إن فشل الحصار أم يتدخل راعي بقر الخليج الأمريكي ليضع الأمور في نصابها ويفض عراك عياله قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة.. فلنشاهد ما ستسفر عنه الأيام القادمة.. وهي أصعب.

على الهامش:
نظرة سريعة لما يحدث الآن وكيف أن هذه الدول لم يهتز لها رمش وهي تقرر أن تطبق حصارا غير قانوني ولا إنساني لشعب عريي مسلم فقط لأن قيادته أصرت على سلوك منحني شبه مستقل رغم ما قدمته من تنازلات يمكنك من خلاله أن ترجع للوراء قليلا لتدرك كم فعلت هذه الدول وكم دفعت من مليارات الدولارات وكم خططت ودبرت لإفشال ثورات الربيع العربي.. يمكن أن تتخيل كم تآمرت وكم ارتجفت فرائسها المتشبثة بعروشها المهترئة عندما اختارت مصر الثورة لأول مرة في تاريخها رئيسا منتخبا بقرار حر من شعبها يقبع الآن مع عشرات الآلاف من المصريين في سجون بنيت بأموالهم الحرام منذ أربع سنوات وحال مصر لا يخفى عليكم.. فاللهم ثورة.

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة