محمد الخشاب
محمد الخشاب
1.1 k

لا تكن طبيبك الخاص.. فقه الاستخدام السليم للدواء

14/3/2019

إن الأدوية والعقاقير، أسلحة مزدوجة التأثير؛ فهي قنبلة كامنة يطلقها خطأ صغير، قد يكون جرعة زائدة، أو طريقة تناول خاطئة، أو جرعة زائدة، وهي سحر علاجي مثبط، ينشطه الجرعة المتزنة، والطريقة السليمة للتناول، والتعامل مع الأدوية بأمان، وحذر، يمثل أكثر من خمسين بالمائة من نجاح العلاج؛ فكيف ستكون الحال إذا تناولت دواءً مسكنًا للآلام لفترة طويلة، وأصبت بفشل كلوي، نتيجة لذلك، إن الاستخدام غير الصحيح للأدوية لا يؤدي فقط إلى إهدار الأموال، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تأخير علاج الأمراض، أو ظهور أمراض جديد، فينقلب السحر على الساحر، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى التسمم إذا أخذ بجرعة زائدة لذلك، تذكر دائمًا أن السلامة، هي خير دواء تتناوله، وإليك بعض النصائح حتى تستخدم أي دواء بطريقة صحيحة، دون أضرار.
 

اتبع تعليمات الطبيب

- خذ الكمية المحددة من الدواء وفقًا لتعليمات طبيبك والصيدلي لأن التسمم قد ينتج عن جرعة زائدة وغير فعالة من العلاج.
- إذا كنت تتناول المضادات الحيوية، يجب عليك إكمال دورة علاجية لعلاج المرض، إذا لم تكمل الدورة، وتوقفت عن تناول الدواء بمجرد اختفاء الأعراض، فقد تتطور البكتيريا الموجودة في جسمك ضد المضادات الحيوية لاحقًا، وتصبح مقاومة، وهي نتيجة كارثية، لا حل لها.
- في حالات الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، من المهم للغاية اتباع تعليمات الطبيب، والتعامل مع الدواء كما هو موصوف والانتظام في المتابعة المنتظمة، لا يجب أبدًا تغيير الجرعة أو التوقف عن تناول الدواء دون تعليمات الطبيب، خلاف ذلك، يمكن أن تكون العواقب خطيرة.
- إذا فاتتك جرعة واحدة من الدواء الخاص بك، لا تعوضها بجرعة إضافية في المرة القادمة، فإن ذلك قد يسبب نتائج سيئة، ضارة.

لا تحاول أن تكون طبيبك الخاص
معظم الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم مثل الأقراص يجب بلعها بالكامل بالماء، يجب ألا يقسم القرص إلى أجزاء أو تفتيته قبل تناوله إلا إذا تم استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الدوائية

1. عندما تكون مريضًا، فإن أفضل طريقة هي استشارة طبيبك، ومع ذلك، إذا قمت بشراء دواء بدون وصفة طبية (OTC)، فتأكد من قراءة الملصقات والتعليمات بعناية، يجب أن تضع في اعتبارك أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم ردود فعل تجاه أدوية معينة، على سبيل المثال، المضادات الحيوية مثل البنسلين، وهي أدوية تستلزم اجراءات سلامة حازمة في المرات الأولى للتناول.
2. لا تأخذ دواء الآخرين، أعراض مماثلة لا تعني دائما نفس المرض، من الخطير للغاية استخدام دواء الآخرين، أو الأدوية التي بقيت من مرض سابق، فكل مريض حالة معينة، يناسبها دواء محدد، وجرعة محددة، تتوقف على درجة المرض، ونوعه، ووزن المريض، وعوامل كثيرة متغيرة، فلا تجازف وتصف دواءك لأحد، أو تتناول دواء أحد.

تخزين الدواء بشكل آمن

1. احتفظ دائمًا بالأدوية في مكان آمن بعيدًا عن درجات الحرارة المرتفعة، والعوامل المتغيرة، كالتلفاز مثلًا، فإنه يرفع درجة الحرارة، مما يؤثر سلبًا على حالة الدواء.
2. لا تخزن الدواء في غير الأمكنة المخصصة له، كأن تفرغه من حاويته، وتضع في زجاجة أخرى، غير معلومة النظافة والتعقيم.
3. يجب حفظ الأدوية بشكل عام في مكان بارد وجاف، ولكن يجب الاحتفاظ ببعضها، مثل منتجات الأنسولين وبعض المضادات الحيوية السائلة، في الثلاجة، اسأل الصيدلي دائمًا عن أنسب الطرق لحفظ الدواء بعد فتحه، في كل مرة تتناول فيها دواءًا مختلفًا.
4. تحقق من تواريخ انتهاء الأدوية وتجاهل الأدوية منتهية الصلاحية، ولا تتناولها لأي سبب.
5. لا تضع الدواء في حاويات مخصصة لأدوية أخرى، لا تضع أبدًا أنواعًا مختلفة من الأدوية في زجاجة واحدة.

حتى تحصل على أفضل نتيجة

1. تأكد من أنك تعرف كيفية تناول الدواء، على سبيل المثال، لاحظ ما إذا كان يجب ابتلاعها، أو وضعها تحت لسانك، أو مضغها، أو استنشاقها، أو وضعها خارجيًا، من المهم أن تطبق الدواء بشكل صحيح، يناسب تركيبه الداخلي، حتى تصل للنتيجة المرغوبة، دون أضرار.
2. اقرأ ملصق الدواء وتعليماته بعناية، لاحظ الجرعة والمكونات والمؤشرات والتحذيرات والآثار الجانبية لتجنب النتائج غير المرغوب فيها، على سبيل المثال ، تصبح بعض الأدوية سامة إذا اقترنت بالكحول، أو أدوية أخرى.
3. لا تأخذ أكثر من نوع واحد من الدواء في وقت واحد ما لم يرشدك الصيدلي إلى غير ذلك، وإلا فقد تواجه تفاعلًا ضارًا جدًا.
4. إذا ظهر لديك طفح جلدي أو ألم في معدة أو صداع أو ردود فعل أخرى بعد تناول الدواء، فتوقف عن تناوله على الفور واستشر طبيبك، أو الصيدلي. 
5. يجب مراقبة الأطفال عند تناول أي دواء، مع توخي الحذر الشديد عند استخدام الأسبرين، وإبعاده عن الأطفال.
6. الالتزام بالجرعات المحددة مع الطفل، في الأوقات المبينة، دون تعديل، يحقق الاستفادة القصوى من العلاج.
7. يجب على النساء الحوامل والمرضعات ألا يستخدمن أو يأخذن الأدوية إلا إذا طلب الطبيب ذلك، لأن بعض الأدوية قد تنتقل إلى المشيمة أو الثدي وتشكل آثارًا سلبية على الجنين أو الرضيع. 
8. اطلب المشورة الطبية في أقرب وقت ممكن إذا واجهت أي آثار جانبية خطيرة تشتبه في أنها مرتبطة بأدويتك. 
9. معظم الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم مثل الأقراص يجب بلعها بالكامل بالماء، يجب ألا يقسم القرص إلى أجزاء أو تفتيته قبل تناوله إلا إذا تم استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الدوائية مثل الصيدلي.

من أجل سلامتك وأطفالك

1. لا تدخل صيدلية لا يقوم عليها صيدلي متخصص؛ فإن كثيرًا من الصيدليات في مصر هذه الأيام، قد شاع فيها وجود المساعدين الذين لا علاقة لهم بالدواء وتركيبه من قريب أو بعيد.
2. لا تتناول دواء لم تقرأ ملصقه جيدًا، ولم تسمع عنه معلومات كافية من الصيدلي.
3. لا تتهاون في استخدام الأدوية المصروفة دون وصفة، وقلل منها قدر المستطاع.
4. لا تأخذ الكورتيزون ومشتقاته دون وصفة طبية، يحددها الطبيب.
5. لا تتناول المضادات الحيوية أثناء إصابتك بالبرد أو الإنفلونزا.

نهاية، إن التخصص، سر السلامة، فتعامل مع الأدوية بحذر شديد، وحزم قوي، ولا تتهاون في تناول جرعة، ولا تعدل جرعة دون استشارة الطبيب والصيدلي، واسأل دائمًا مسؤول الرعاية الصحية الأقرب إليك، ولا تأخذ بنصائح العامة، فإن معظمها مغلوط، لا أساس علمي له.

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة