بثينة مقراني

بثينة مقراني

مترجمة ومدوّنة

متحصلة على شهادة ليسانس في اللغة الفرنسية وآدابها وشهادة ماستر في الترجمة، وعملت كأستاذة لغة فرنسية في الجزائر العاصمة.

بثينة مقراني
0 عدد المقالات
27 k

مقالات المُدون

يومًا ما سأصلِّي!

يومًا ما سأصلِّي!

كيف لهذه النفوس أن تتذوّق طعم الراحة وهي تاركة للصلاة عماد الدين لأسباب واهية لا معنى لها، فهناك من يتحجج بأنه لا يخشع بصلاته، أو بعمله فلا يجد وقت للصلاة.

697
اكتشف أين يكمن شغفُك

اكتشف أين يكمن شغفُك

متى ما اكتشفت شغفك وسلكت طريق الإصرار والمثابرة على تحقيق هدفك فهذا دليل على وصولك لأعلى درجات الشغف والاستمتاع. فكِّر لبرهة ما العمل الذي بامكانك الاستمرار بفعله دون ملل.

318
مع ارتفاع نسب الطلاق.. كيف تختار شريك حياتك بنجاح؟

مع ارتفاع نسب الطلاق.. كيف تختار شريك حياتك بنجاح؟

التكافؤ في مستوى التعليم والمكانة الاجتماعية، فليس من الصحيح ارتباط شخصٍ متعلّم بآخر غير متعلّم أو مثقف، حتّى لو كان ارتباطهما عن حب فليس كلّ حبيبٍ ينفع أن يُصبح زوجًا.

3.7 k
زوجات خائنات بالـ wifi

زوجات خائنات بالـ wifi

ما من اختراع جديد يخدم المجتمع إلاّ وكانت له آثار سلبية، وهذا حال مواقع التواصل الاجتماعي، فبالرغم من أنّها ساعدت بتسهيل التواصل إلاّ أنها أصبحت خطرًا يهدد العديد من الأسر.

1.9 k
رحلة مخاض.. الرحلة القاسية اللذيذة معا

رحلة مخاض.. الرحلة القاسية اللذيذة معا

قبل تسعة أشهر من الآن بدأت رحلتي مع تلك النطفة وهي تنمو وتكبر بأحشائي فيكبر معها بطني رويدا روديا حتى أصبحت روحًا تسبح بداخلي وتستعد للخروج.

1.2 k
إلى ابنِي... "ثَوَاب"

إلى ابنِي... "ثَوَاب"

في بداية حملي بكَ يا قرّة العين لم أكن أعرف بما سأناديك لأنّي لم أعرف جنسك بعد، بالرغمِ من إحساس الأمومة الذّي بداخلي والذي كان ينبئني بأنّك أميرٌ صغير.

705
اصنع سعادتَك بنفسك!

اصنع سعادتَك بنفسك!

رُغم كلّ ما يُجابِهنا في حياتِنا من مشاكل ومصاعب وابتلاءات، إلاّ أنّنا نسعى دائمًا للبحث عمّا يرسُم البسمة على ثغرِنا ولو للحظات، لننسى به أحزاننا وآلامنا.

1.1 k
الحياة.. عقوقٌ متبادل!

الحياة.. عقوقٌ متبادل!

غالبًا ما يصيبُنا من البلاءِ ما يُثقِلُ كاهِلنا ويكسِرُ ظهورنا، نسأل الله أن لما هذا؟، ناسين أم متناسين أنّ ما يزرعُه المرء في حياتِه يحصده عاجلاً أو آجلاً.

771
لم يَسأَم قَلبِي مِن فَرطِ الانتظار!

لم يَسأَم قَلبِي مِن فَرطِ الانتظار!

الثقة بالله وحدها والقرب منه والابتعاد عن المعاصي هو ما يجعل دعواتِنا مستجابةً وإن ظنّها البعضُ مستحيلة، يكفي أن نؤمِن نحن بها لتكون.

1 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة