د. حسين دقيل

د. حسين دقيل

باحث متخصص في الآثار

باحث ومتخصص في الآثار حاصل على الدكتوراه في الآثار اليونانية والرومانية من جامعة الإسكندرية حاصل على الدراسات العليا في التربية قسم اللغة العربية من جامعة جنوب الوادي

د. حسين دقيل
0 عدد المقالات
27.5 k

مقالات المُدون

بيتري.. وحفرياته المثيرة!

بيتري.. وحفرياته المثيرة!

في اللاهون بالفيوم استطاع بيتري من خلال فحصه للبيوت المكتشفة وما وجد بها من أدوات أن يضع تصورا عن الحياة اليومية للعمال أثناء الأسرة الثانية عشر.

69
بيتري الذي عشق الهرم فسكن المقبرة!

بيتري الذي عشق الهرم فسكن المقبرة!

بعد أن انتهى بيتري من عمل المقاييس الكاملة للأهرامات بدأ بالحفر والتنقيب عن الآثار المصرية بشكل مكثف، وحاول أن يستخدم طرقا جديدة، ورأى أن الاستكشافات الأثرية المصرية في وضع خطير.

632
رأس نفرتاري.. متى خرج وكيف عاد؟

رأس نفرتاري.. متى خرج وكيف عاد؟

الرأس الذي تم إعادته يبلغ عمره أكثر من ثلاثة آلاف عام، وهُرب من مصر عام1992 من خلال أحد لصوص الآثار وهو البريطاني "جوناثان توكلي باري" الذي استغل عمله كمرمم آثار.

429
النظافة عند المصريين القدماء

النظافة عند المصريين القدماء

عرف المصريون القدماء النظافة بشكلها المتكامل فحافظوا من خلالها على صحتهم وبيئتهم، وكانوا يكثرون الاستحمام في الصيف خوفا من الرائحة الكريهة، والمناظر القديمة الموجودة على جدران المعابد والمقابر تؤكد ذلك.

156
سنان باشا.. ومسجده العثماني بمصر

سنان باشا.. ومسجده العثماني بمصر

لسنان باشا -فضلا عن أعماله السياسية- أعمال معمارية عديدة لا تزال ترتبط باسمه حتى الآن، فقد أقام العديد من المنشآت بكل البلاد التي أقام بها أو تولى عليها.

177
وضاعت رأس توت عنخ آمون!

وضاعت رأس توت عنخ آمون!

ها هي دار كريستيز للمزادات بلندن تعلن وبإصرار أنها ستبيع رأس توت عنخ آمون بأكثر من 5 ملايين دولار في الموعد المحدد، فماذا سيقول المسؤولون الآن، وكيف سيبررون أقوالهم السابقة.

240
المتحف الكبير.. وتفجير الحافلة!

المتحف الكبير.. وتفجير الحافلة!

في الوقت الذي نرى فيه بشائر عودة السياحة إلى مصر شهد الأحد الماضي انفجارا بالقرب من المتحف الكبير بالجيزة، لحق بحافلة سياحية تحمل عددا من المصريين والأجانب.

91
يوسف الحين.. مسجد عثماني على الطراز المملوكي

يوسف الحين.. مسجد عثماني على الطراز المملوكي

يقع مسجد "يوسف أغا الحين"، في شارع درب الجماميز سابقا، شارع بورسعيد حاليا بميدان "باب الخلق"، أنشأه الأمير يوسف الشهير بالحين في القرن التاسع ولما مات دفن به.

511
نفرتيتي.. عشق ووفاء!

نفرتيتي.. عشق ووفاء!

لم تكن نفرتيتي شخصية جميلة وجذابة فقط بل كانت شخصية قوية يهابها الرجال والنساء على السواء، وكان لها دور بارز بحياة أخناتون؛ فكانت له نعم الساعد والمعين في نشر دعوته

261

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة