هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟




جلنار (رشا ديرية)

جلنار (رشا ديرية)

كاتبة

كاتبة عربية أكتب عن الحياة والوطن والحب والجمال والألم، وعن العاقل الوحيد، الكائن المتناقض، "الإنسان"...

جلنار (رشا ديرية)
0 عدد المقالات
16.5 k

مقالات المُدون

حياتنا ليست إلا حمل مهدّد

حياتنا ليست إلا حمل مهدّد

لا نخفق حين ننهزم فحسب، بل حين نخضع لعثرات الحياة وهي ترميها بين فواصل خطواتنا فتموت رغباتنا، أو تبقى دفينة في جسد خفي من أمنيات تستظل تحت عريشة الأمل.

268
لحظة واحدة تكفي!

لحظة واحدة تكفي!

هناك أشياء تحدث لتحدث، تشبه بسرعتها وغفلتها، الموت والولادة، فاصلة بمرورها ما قبلها عما بعدها، وذلك ما يجعل المواقف الكبيرة على امتداد زمانها في ذاكرتنا “لحظة فارقة”.

292
اليمن.. حين تصبح النهاية متأخرة!

اليمن.. حين تصبح النهاية متأخرة!

ينما ينام الحكام والأحزاب المتحاربة في دفء ملايينهم وفي حرارة صفقاتهم، يعيش الشعب اليمني حرب اليمن أم حرب دول أخرى اختارت اليمن أفقر دول العالم العربي لتكون مسرح حربها.

654
عبء الرجل الأبيض وعقدة العربي الأسمر!

عبء الرجل الأبيض وعقدة العربي الأسمر!

يبدو أن عبء الرجل الأبيض تعدّى مفهومه السياسي العنصري على اتساعه وتجاوز تأثيره القديم وما نتج عنه من حروب واستبداد مردها تميُّز وترفع العنصر الآري عن غيره من الأجناس البشرية.

289
نحتاج إلى دقيقتي كراهية!

نحتاج إلى دقيقتي كراهية!

يردد علماء ومحبو اكتشاف النفس البشرية أن المشاعر والأفكار سلبية كانت أم إيجابية لا تختفي؛ بل هي وزن ثقيل على كاهل عواطفنا، وعلينا أن نحمي أنفسنا منها، ونبوح بها.

426
تريده عربياً لأسباب خارجة عن الحب!

تريده عربياً لأسباب خارجة عن الحب!

تريده عربياً.. في الغرب يجدون بلادنا قد تحولت إلى حقول للموت، وهي تعيش بينهم وما زالت تريده عربياً ناجيا من حقول الموت الجسدي أو النفسي الذي أصبح يتربص بنا.

333
عبودية المال.. كيف أفقدنا العمل متعة الحياة؟

عبودية المال.. كيف أفقدنا العمل متعة الحياة؟

نخطئ إذ نظن أن العمل وما يلحقه من مال وحده يصنع لنا عالمنا الخاص أو يخلق لنا حياة نملكها منذ التقطنا أنفاسنا الأولى، ووَهْمٌ كبير نعيشه في فقاعة غليظة.

2.1 k
عندما يختلف اللصوص.. تظهر الحقيقة!

عندما يختلف اللصوص.. تظهر الحقيقة!

بعض الحقائق لا نراها رغم وضوحها، نُخفي رؤوسنا في حضن أحداثٍ أكثر قبحاً من الحقيقة ذاتها فتغيب عنا لسنوات، وربما لعقود أو قرون. هكذا هي الحقائق مكرها في وضوحها الخفي.

325
من يهزم جذور الزيتون!

من يهزم جذور الزيتون!

تستهويني تلك العبر والمشاهد وتثقلني بالهواجس والأفكار فأغادرها محملة بمعانيها، ذلك أننا نتكئ على الفزع كلما رشقتنا التجربة بنارها فهو حجتنا الواهية.

214

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة