منال الحاج

منال الحاج

مهندسة كمبيوتر واتصالات

قارئة كثيرا كاتبة أحيانا وصاحبة رأي

منال الحاج
0 عدد المقالات
12.5 k

مقالات المُدون

وقفة مع الذَّات.. اعتَزِل حتَّى تَعْتدِل!

وقفة مع الذَّات.. اعتَزِل حتَّى تَعْتدِل!

نحنُ نعي أنَّنا بحاجةٍ لتعقيم عُقولنا وتطهير أنفُسنا ممَّا خامرها وجَال في أعماقها واستوطن، وأنَّ القضاء عليه يستوجب عُزلة ما تُشبه حجرًا صحيًّا على مريضٍ بين الفينة والفينة.

929
سلمان بن فهد العودة.. الآن تعاكست الأدوار!

سلمان بن فهد العودة.. الآن تعاكست الأدوار!

سلمان العودة صوت من الأصوات التي سبحت ضد تيار التطبيل والنفاق وخرجت عندما أُخرست الحناجر، وقُطعت الألسُن، فكسرت حاجز الاستبداد، وأنارت بفكرها ظلمة تغرق فيه عقول الأمة بأكملها.

2 k
مربُّو الأجيال أم مُدمِّرو الأجيال!

مربُّو الأجيال أم مُدمِّرو الأجيال!

عَجبت من الذين تلقَّى الطُّلاب على أيديهم "العِلم".. وبضعَ إهاناتٍ أخر، وطاقة سلبيَّة كفيلة بأن تُدمِّر برُوح الطَّالب منهم كُلَّ ثقته بنفسِه.. وعَجبت أكثر.. من تلك العبارات الدَّلالية المُرافقة لإهَاناتهم.

786
أينمَا ولَّيت وجهي كانت تلقاني رَزان

أينمَا ولَّيت وجهي كانت تلقاني رَزان

عندما تعلم أن رزان كانت تقفُ في ظُهور الرِّجال ممَّن أبوا الاستكانة والذُّل لتقوم بتطبيبهم ومُداواة جِراحهم هي ومن مَعها.. سيشعرك الأمر بخيبةٍ ما وألفِ غصَّة لا تعرف سبيلها للانفراج.

1.7 k
ويأتِي الفُقد بِما لَا يشتهِي قلبُ المُحبِّ

ويأتِي الفُقد بِما لَا يشتهِي قلبُ المُحبِّ

يأبى الفُراق بكلّ نقصه إلا الهيمنة على كلّ شُعور آخر.. حتّى يسقط كلّ الشُّعور عَداه.. مستوفيًا بذلك شُروط الإقامةِ الجبريّة في القلبِ.. مُتربعًا على عرشهِ.. متمكنًا من دقّاته التي تتسارع.

1.2 k
بَلِ الرّفيقُ الأعْلَى

بَلِ الرّفيقُ الأعْلَى

الموت مرحلةٌ مستقلّة بذاتها كالحياةِ، بقدر ما يُحمل إليها من متاعٍ يكُون الأنَس فيها، حيث المَتاعات فيها تقتصِر على إيمانٍ صادقٍ وعمَل صالحٍ.. فكانت الوِجهَة التي تشدّ إليها الرِّحال دومًا.

434
وسائل التواصل -اللّا- اجتماعي

وسائل التواصل -اللّا- اجتماعي

لعلّ ما زاد الطين بلّة وأثقل كواهلنا، تلك الحياة الافتراضية التي اختلفت بعدة مُسميات -وسائل التواصل الاجتماعي- فجثمت على صدورنا وسرقت منا المال والوقت، وباتت تشاركنا كل شيء حتى الأنفاس

328
رواية "تسعة عشر" بين الموعظة والاختلاف..

رواية "تسعة عشر" بين الموعظة والاختلاف..

استهلّ العتوم روايته بقول الإمام علي بن أبي طالب: "الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا".. تلكَ العبارة التي تحمل من البلاغة الأدبية وعمق المعنى الكثير.

2.9 k
القوة للعلم أم للدين؟!

القوة للعلم أم للدين؟!

الدين والعلم كالروح والجسد، لا أحد منهم يخبرك بوجوب وجود الآخر لكنك تستشعر دون مواربة أن القيمة لجسد خاوٍ من الروح تكون لا شيء وكذلك لروح تعيش بالفراغ دون جسد

665

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة