محمد عثمانلي

محمد عثمانلي

باحث وصحفي

ترجم تاريخًا وأكتب سياسة

محمد عثمانلي
0 عدد المقالات
17 k

مقالات المُدون

مولانا مسألة أمن قومي!

مولانا مسألة أمن قومي!

اعتبار مولانا الأقزم، الخاص بكل جماعة، مسألة أمن قومي لتلك الجماعة، يؤدي بالضرورة إلى اعتبار مولانا الأعظم أيضًا مسألة أمن قومي، وما مسألة الأمن القومي إلا حقٌّ أريد بها باطل.

276
ماهية الخطاب المقاصدي في الإسلام

ماهية الخطاب المقاصدي في الإسلام

بين لنا علم المقاصد وجهًا مبهرًا وقيمة عليا لورود النص الشرعي، قد تخفى على كثير من قارئي النص الشرعي، وهي نظرة عميقة فعلًا، نطقت بها ألسنة العلماء الربانيين.

591
كيف تقتني كتابًا؟

كيف تقتني كتابًا؟

مهما كان سعر الكتاب، فإن هناك شروط ستحدد لك حقيقة سعر ذاك الكتاب الذي سيرافقك حتى الممات، فكن مختارًا بأهلية لذاك الرفيق، فخير جليس في الزمان كتاب

1.2 k
غوستاف لوبون والاستتراك

غوستاف لوبون والاستتراك

قضية الاستتراك تعني بالمجمل "الاستقطاب بكافة أشكاله إلى بلاد الأناضول"، بكل وضوح! وكل فرد في النخب العربية يتحرك ضد الشعب المستترك، هو بالضرورة يرسخ فيروس سايكس_بيكو.

261
وسائل التواصل الاجتماعي والتخلف العقلي

وسائل التواصل الاجتماعي والتخلف العقلي

عندما تربط إرادة اﻹنسان بغيره، فإنه سيعلق ماهيته بالخواء،وإن ربطها بذاته، فستقوي فطرته وتمنعها من الضمور، وتغذي مكتسباته بالخبرة اللازمة، فعليكم بالمواد اﻹلكترونية المفيدة، واتركوا ما يربط إرادتكم بالهواء الزائف.

684
المحنة العثمانية الكبرى

المحنة العثمانية الكبرى

طوله يضرب المترين، له لحية ناعمة كستنائية، يديه كالصوان، عيونه زرقاءُ غائرة، على صدره الكثير من الأوسمة، يضع "القلباق" الأسود في المراسم العسكرية، أو يلبس الطربوش القاني حين مراسم التشريفات.

780
السودان.. درّة تاج آل عثمان (2)

السودان.. درّة تاج آل عثمان (2)

تشكلت المرحلة الثالثة خلال الحملة الفرنسية في نهاية القرن الثامن عشر على أفريقيا، والتي تلاها تشكل مركز قوة "شبه مناكف" للعثمانيين بظهور أسرة محمد علي التي حكمت مصر

2.7 k
السودان درّة تاج آل عثمان (1)

السودان درّة تاج آل عثمان (1)

ليس من باب المبالغة القول بأن السودان، والتي كانت لُبّ إقليم الحبش هي بقعة التوازن التي حافظت على الوجود العثماني في الشرق الأوسط، وكانت قوتها تعبر عن مقدار قوة العثمانيين.

5.6 k
هل نحن على أعتاب عثمنة جديدة؟

هل نحن على أعتاب عثمنة جديدة؟

لا يجب أن نصف كل تقارب بين الدول الإسلامية، بالعثمنة، إلا إن أيقنا أنّ الصفة المتخصصة بالإسلام القريب هي الرابطة العثمانية التي انقرضت كآخر شعور إسلامي عام كان مركزه إسطنبول.

902

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة