التهامي رزوقي

التهامي رزوقي

مدون

يشرفني ان أكون عضوا ضمن طاقم مدوني الجزيرة،نظرا لأهمية الموقع وجودة المدونات

التهامي رزوقي
0 عدد المقالات
13.8 k

مقالات المُدون

بين القتل والمحرقة كيف عشق "أدولف هتلر" باريس؟

بين القتل والمحرقة كيف عشق "أدولف هتلر" باريس؟

ظلت شخصية أدولف هتلر مستعصية على الفهم بالنسبة للدارسين والمتخصصين لأنه كان فنانا ذو حس مرهف رسم لوحاتٍ كثيرة في شبابه في فيينا وكان يحلم أن يصير مهندساً معماريا.

3.4 k
بريطانيا بعد "البريكسيت".. هل هو الحنين إلى زمن الإمبراطورية؟

بريطانيا بعد "البريكسيت".. هل هو الحنين إلى زمن الإمبراطورية؟

انتصرت عزيمة المحافظين الذين حاولوا منذ سنوات عديدة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وخلفهم الشركات الرأسمالية التي لطالما مولت حزب المحافظين ويمكن اعتبار "البريكسيت" انتصاراً لها كقوة اقتصادية عبر ذراعها السياسي.

1.7 k
مؤتمر برلين.. فرصة للسلام أم تقزيمٌ للدور التركي في ليبيا؟

مؤتمر برلين.. فرصة للسلام أم تقزيمٌ للدور التركي في ليبيا؟

حضرت تركيا باعتبارها الداعم الوحيد لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، لكن الأوروبيين يرون في هذا الدعم التركي وتوقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين ليبيا وتركيا تهديداً حقيقيًا لمصالحهم في ليبيا.

1.2 k
هل تعامل أمريكا العراق كدولة محتلَّة؟

هل تعامل أمريكا العراق كدولة محتلَّة؟

الإدارة الامريكية ومن خلفها إسرائيل قررتا تدمير أي دولة تتواجد بها كتائب إيرانية أو حلفاءها، من سوريا للبنان مرورًا باليمن والعراق الذي يتخبط في أزمة سياسية عميقة منذ عدة أشهر.

1.3 k
فندق "باليما" بالرباط.. من هنا مرَّ تشي غيفارا

فندق "باليما" بالرباط.. من هنا مرَّ تشي غيفارا

في مقهى باليما يستسلم المثقف لشحنة المكان التاريخية للإبداع، ويلتهم العاطل جرائد كثيرة على الرصيف، ويتلصص المخبر لاصطياد فريسته، ويحمل الطالب كراسته المليئة بالنظريات عله يحظى بلحظة سلام في باليما.

1.6 k

#يتصدر_الآن

  • أضف تدوينة
  • أضف تدوينة مرئية
  • أضف تدوينة قصيرة